الجمعة 10 يوليو 2020 آخر تحديث: الجمعة 10 يوليو 2020
موسكو ترد على اتهامها بإصدار عملات ليبية مزيفة
الساعة 22:52 (الرأي برس_ارم نيوز)

رفضت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، اتهامات أمريكية بإنتاج عملة ليبية مزيفة، تجاوزت قيمتها مليار دولار.

وأعلنت مالطا الثلاثاء الماضي احتجاز شحنة أموال، طبعت في موسكو، كانت في طريقها إلى ليبيا تعادل 1.1 مليار دولار.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت يوم الجمعة إنها ”تشيد“ بضبط مالطا 1.1 مليار دولار من ”العملة الليبية المزيفة“.

 
لكن الخارجية الروسية ردت في بيان، بأنه ”تم توقيع عقد لختم الدينار الليبي في عام 2015 بين شركة غوزناك ورئيس مصرف ليبيا المركزي“.

وتابعت الخارجية الروسية بأن ”ليبيا لديها بنكان مركزيان، أحدهما في طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق، وأخرى في بنغازي، وجرى تعيين رئيسه بواسطة البرلمان الليبي المنتخب، وبالتالي لديه الشرعية الدولية اللازمة“.

وأوضحت الوزارة أن روسيا أرسلت شحنة عملات ليبية إلى طبرق وفقا لاتفاق عام 2015 مع البنك المركزي الليبي.

  كما ذكرت الخارجية الروسية أنه ووفقا للمعطيات السابقة يكون ”المزور ليست الأموال الليبية بل التصريحات الأمريكية“.

من جانبها أعلنت شركة ”غوزناك الروسية“ لطباعة العملات النقدية في بيان السبت أيضًا أن ”مالطا انتهكت القانون الدولي باحتجازها في سبتمبر شحنة أموال مطبوعة بواسطة الشركة الروسية لصالح البنك المركزي الليبي“.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24