الجمعة 10 يوليو 2020 آخر تحديث: الخميس 9 يوليو 2020
بحجة انتشار كورونا.. ميليشيا الحوثي تغلق عيادات صنعاء
كورونا في اليمن
الساعة 09:57 (الرأي برس- متابعات)

على الرغم من تكتم ميليشيات الحوثي على الإعلان عن عدد الإصابات بفيروس كورونا في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، لاسيما في العاصمة اليمنية، فقد شنت حملة واسعة من أجل إغلاق مرافق ومنشآت صحية في صنعاء لمنعها من تقديم خدمات لمرضى يعانون من أعراض كوفيد 19.

إغلاق 27 عيادة وصيدلية

فقد أفادت مصادر طبية أن الميليشيات أغلقت 27 عيادة وصيدلية في مديرية معين بالعاصمة بذريعة استقبالها حالات تشكو من أعراض كورونا، فيما هي خصصت أماكن للعزل الصحي، معتبرة أنه "ليس من اختصاص تلك العيادات استقبال المصابين".

إلى ذلك، أكد أطباء في صنعاء أن حملة الميليشيات الحوثية جاءت بعد ملاحظة إقبال كبير من المواطنين المصابين بأعراض مطابقة لأعراض الفيروس المستجد على العيادات لتلقي العناية الطبية، بعد إغلاق المستشفيات ومراكز العزل في وجوههم.

كما أشارت المصادر إلى أن مراكز العزل المخصصة من قبل الميليشيات ترفض استقبال أي شخص تظهر عليه أعراض الفيروس التاجي أو حتى من يشكو من الإنفلونزا العادية.

الوباء ينتشر في 3 محافظات

يذكر أن وكالة أسوشييتد برس الأميركية كانت نقلت عن مصادر طبية في العاصمة اليمنية تأكيدها أن الوباء انتشر في ثلاث محافظات شمالية، بما في ذلك صنعاء، التي تشهد أعداداً متزايدة من حالات الإصابة والوفيات.

وأفادت بأن الحوثيين يغطون عدداً متزايداً من حالات الإصابة لحماية اقتصادهم وقواتهم، مبينة أن الجماعة تقوم بحملة لقمع أي معلومات عن حجم تفشي الوباء في مناطق سيطرتهم، على الرغم من تزايد أعداد الإصابات.

وكانت الحكومة الشرعية حذرت من خطورة التكتم على أعداد المصابين، مناشدة المجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية الدولية للتحرك.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24