الثلاثاء 07 يوليو 2020 آخر تحديث: الاثنين 6 يوليو 2020
مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين في حادث طعن ببلدة ريدينغ البريطانية
الشرطة البريطانية
الساعة 11:35 (الرأي برس - متابعات)

أعلنت الشرطة البريطانية، مقتل ثلاثة أشخاص وإصيب ثلاثة آخرين بجروح خطيرة لدى قيام رجل بطعن عشوائي في متنزه ببلدة ريدينغ،السبت، مشيرة إلى أنها لا تتعامل مع الحادث على أنه عمل إرهابي.

وقال شهود وفق ما نقلته وكالة «رويترز»، إن رجلاً بدأ في طعن الناس بشكل عشوائي أثناء تجمعهم خلال أمسية صيفية في متنزه فوربوري غاردينز في ريدينغ التي تبعد نحو 65 كيلومترا غربي لندن.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت رجلاً  يبلغ من العمر 25 عاماً من ريدينغ، للاشتباه بارتكابه جريمة القتل. وأضافت أنها لا تبحث عن أي مشتبه بهم آخرين.

وقال إيان هنتر كبير مفتشي الشرطة: «لا توجد معلومات تشير إلى وجود أي خطر آخر على الناس، ولكننا نحث السكان على أن يظلوا حذرين والإبلاغ عن أي شيء مريب باستدعاء الشرطة».

وأضاف: «لا يجري التعامل مع ذلك على أنه حادث إرهابي ولكن رجال الشرطة يتعاملون مع الدافع وراء الحادث بعقل متفتح ويدعمهم زملاء من شرطة ساوث ايست لمكافحة الإرهاب».

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون: «قلبي مع كل الذين تضرروا من هذا الحادث المروع في ريدينغ وأوجه الشكر لأجهزة الطوارئ في مسرح الحادث».

وأظهر تسجيل مصور على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر"، مسعفين يهرعون لنجدة ثلاثة أشخاص على الأقل ينزفون على الأرض في متنزه. 

وقال جيسون بروك رئيس المجلس المحلي في ريدينغ، إنه «متعاطف مع أسر كل من ماتوا أو أصيبوا».

ووقعت عمليات الطعن في موقع احتجاج لحركة «حياة السود مهمة» جرى تنظيمه في وقت سابق اليوم ولكن الشرطة قالت إنه ليس له صلة على ما يبدو.

وقال مؤيد للحركة في منشور على «فيسبوك»، إن الحادث وقع بعد ساعات من الاحتجاج وإن جميع من شاركوا فيه سالمون.
 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24