الخميس 13 أغسطس 2020 آخر تحديث: الاربعاء 12 أغسطس 2020
أمريكا..كيف أصبح شاب بلا شهادة جامعية مرجعية في الاقتصاد للبنوك والبورصات
الساعة 20:57 (الرأي برس_ متابعات)
على الرغم من أن الأمريكي“ناثان تانكوس“ البالغ من العمر ثمانية وعشرين عاما لم يكمل دراسته الجامعية، إلا أن معرفته المتقنة بالاقتصاد جعلت نشرته الإخبارية المدفوعة تحظى بمشتركين من بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ولجنة الأوراق المالية والبورصات، ومكتب مراقب العملة، ووزارة الخزانة كما أن حسابه على تويتر يحظى باهتمام من قبل الصحفيين، والمفكرين الاقتصاديين وخبراء الاقتصاد في وول ستريت. في العام الماضي بدأ ”تانكوس“ بتوسيع قاعدته الجماهيرية من خلال التغلغل في الميكانيكا النقدية بتشخيص الاضطرابات في سوق الإقراض المضمون والتي أجبرت الاحتياطي الفيدرالي على استئناف شراء سندات الخزانة على نطاق كبير، في العام الحالي ومع اجتياح فيروس (كورونا) قام بتدوين سلسلة من المنشورات التفصيلية تحت مسمى- ملاحظات حول الأزمة- ركز فيها على شرح إجراءات الطوارئ الفيدرالية لمكافحة الركود الذي سيخلفه ”كوفيد19“ باستخدام حسابات ”T“ بشكل مكثف وهي أداة للمحاسبين تضع الأصول المالية يسارا بينما الالتزامات على اليمين. وبحسب وكالة بلومبيرغ فإن نجاح تانكوس في مناقشاته الاقتصادية والمالية على الإنترنت دون حصوله على شهادة جامعية أمر مثير للاهتمام، لقد استفاد بشكل كامل من عدم وجود حراس على شبكة الإنترنت، حيث يمكنه تقديم حجة منطقية وسريعة حول أي موضوع، ويمكن أن تكون حجته أكثر تأثيرا من مقال تمت مراجعته ونشره في المجلة الاقتصادية الأمريكية. لم يتفاجأ أحد من شهرته المكتشفة حديثا أكثر من تانكوس نفسه، الذي يستطيع أخيرا تحمل الانتقال من منزل الأسرة في مانهاتن حيث نشأ، (لقد كانت تجربة مدهشة وغريبة حقا) هكذا يصف ناثان تجربة نشرته الإخبارية التي تضم 450 مشتركا وتحقق له أرباحا سنوية تصل إلى 45 ألف دولار، وهو يعتقد أن باستطاعته كسب 20 ألف دولار إضافية من التحدث وكتابة مشاركات أخرى، وقد تحول هذا إلى مهنة بأجر كامل مريح كما أن هناك مجالا للنمو أكثر. تانكوس لم يحصل على شهادته الجامعية حتى الآن رغم أنه يحتاجها ليتمكن من القيام بما يريده بعد ذلك وهو دراسة القانون من جامعة مانشستر في المملكة المتحدة، لماذا القانون؟ يجيب تانكس: وصلت إلى نقطة معينة من الإدراك بأنه لا يمكن تسوية المناقشات في أصول المال عبر الاقتصاد فقط فهناك أيضا أسئلة قانونية وتاريخية. ولم تحظ مشاركات تانكوس باهتمام الأشخاص الذين يشاركونه وجهات النظر الليبرالية فقط، بل أولئك الذين يودون الحصول على فهم عميق لما يفعله بنك الاحتياطي الفيدرالي، من بين متابعيه على تويتر مراسلون من وكالة بلومبرج ، وصحيفة وول ستريت جورنال ، ونيويورك تايمز، و“بيتر أورزاغ“ المسؤول السابق في إدارة أوباما والمدير التنفيذي للاستشارات المالية في بنك لازارد الاستثماري، و“آلن كول“ كبير الاقتصاديين الجمهوريين في اللجنة الاقتصادية المشتركة للكونغرس.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24