الخميس 13 أغسطس 2020 آخر تحديث: الاربعاء 12 أغسطس 2020
غوارديولا: رئيس "الليغا" حسود
الساعة 21:46 (الرأي برس_متابعات)
وصف مدرب مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، مواطنه خافيير تيباس رئيس ”الليغا“ بـ“الحسود“. وصف غوارديولا مواطنه خافيير تيباس، جاء بعد انتقاده لقرار محكمة التحكيم الرياضي بإلغاء عقوبة منع الـ“سيتزنس“ من اللعب لمدة عامين في دوري أبطال أوروبا. وكان تيباس قد انتقد المحكمة وقال إنها لم تكن على قدر المسؤولية في القرار الذي اتخذته، بل وطالب بضرورة مراجعة هوية الهيئة التي يجب أن تتحمل مسؤولية البت في مثل هذه الشؤون. مانشستر سيتي يكتسح برايتون في الدوري الإنجليزي تقرير: مانشستر سيتي يعتزم تمديد عقد أغويرو وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي عند سؤاله بخصوص هذه المسألة إن تيباس ”يحسد“ الدوري الإنجليزي. وأضاف المدرب ساخراً: ”ربما يجب علينا في المرة المقبلة أن نستشيره حول الهيئة أو الجهة التي يجب أن نتوجه إليها“. وتابع غوراديولا: ”عليك أن تركز في الدوري الإسباني، سيد تيباس، سنشارك العام المقبل في دوري الأبطال لأننا نستحق المشاركة فيه“. وألغت محكمة التحكيم الرياضي الاثنين، عقوبة منع مانشستر سيتي من اللعب لمدة عامين في دوري الأبطال التي فرضها عليه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“ في فبراير الماضي بسبب مخالفته المفترضة لقواعد اللعب المالي النظيف. كما قال غوراديولا إن فريقه يستحق الاعتذار عقب قبول طعنه أمام محكمة التحكيم الرياضية ضد قرار حرمانه من المشاركة الأوروبية لمدة عامين في حكم وصفه بأنه ”يوم جيد لكرة القدم“. وأشار إلى أن سمعة النادي تضررت جراء الضجة بشأن مزاعم خرق قواعد اللعب المالي النظيف، ورد على تصريحات لمدربين منافسين مثل جوزيه مورينيو ويورغن كلوب. ووصف مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير قرار المحكمة بفرض غرامة قدرها عشرة ملايين يورو (11.39 مليون دولار) على سيتي لعدم تعاونه مع التحقيق بأنه ”مشين“. وقال غوراديولا في هذا الأمر: ”ربما يتعلق الأمر بالمال. لكن جوزيه وكافة المدربين يجب عليهم معرفة أن سمعة النادي تضررت. يجب أن نتلقى اعتذارا. لأنه، مثلما قلت عدة مرات، إذا ارتكبنا أي شيء خطأ سنتقبل بالتأكيد قرارات الاتحاد الأوروبي للعبة والمحكمة الرياضية لأننا فعلنا شيئا بشكل خاطئ“. وأضاف المدرب الإسباني ”لدينا الحق في الدفاع عن أنفسنا عندما نعتقد أن ما فعلناه كان صحيحا. قال ذلك ثلاثة قضاة مستقلين“. ووصف كلوب مدرب ليفربول حكم المحكمة الصادر أمس الاثنين بأنه ”ليس يوما جيدا لكرة القدم“، لكن غوراديولا لم يوافق على ذلك. وقال ”أمس كان يوما جيدا لكرة القدم لأننا نلعب في وجود ذات القواعد للعب المالي النظيف مثل كافة الأندية في أوروبا. إذا خرقنا هذه القواعد فسيتم إيقافنا، سمعتنا تضررت. الناس تقول إننا نغش ونكذب مرارا وتكرارا. افتراض البراءة لم يكن موجودا وعندما حدث ذلك بالفعل وكان صحيحا يجب أن نسعد للغاية بالقرار لأنه يمكننا الدفاع عما قمنا به في الملعب“. واستهدف المدرب الإسباني أيضا مجموعة من تسعة أندية في الدوري الممتاز تردد أنها أرسلت خطابا إلى المحكمة الرياضية تحثها على الإبقاء على إيقاف سيتي، قائلًا: ”عليكم قبول ذلك، نريد البقاء هنا ونحاول. في الملعب نبذل قصارى جهدنا بقدر الإمكان ونفوز في بعض الأحيان وفي أحيان اخرى نخسر. يجب عليهم تفهم ذلك“. واختتم: ”عندما لا توافقون على ذلك يمكنكم طرق الباب للتحدث إلى رئيس النادي أو الرئيس التنفيذي لكن لا يجب أن تذهبون من خلفنا وتهمسون“.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24