الخميس 01 اكتوبر 2020 آخر تحديث: الخميس 1 اكتوبر 2020
قصة قصيرة جدا
سِنّارة - أحمد جعفر الحبشي
الساعة 16:32 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

يتجاهل وضع الطُّعمِ في سنارته ويرمي بها بعيداً، فارداً ساقيه ومنتشيا برشق الأمواج، وبالقرب منه، آخرون يتكلفون انتقاء الطعم والسنارة والأدوات.
تشتد سنارته وتشُدُّ معها أنظار الآخرين، حتى إذا تراءت على السطح سمكةٌ،
-في كل مرة- أصابه الأسى فيدُسُّها في حاوية أقربهم ويغادر الشاطئ وسط دهشة الحضور.

لطالما تحيّن من سنارته .. ذاك الحذاء الاسود يحلّق عاليا، تخر المياه من جوانبه، كما اعتاد صغيراً أن يشاهده مع أمّه -بفرحٍ غامر- في مسلسله الكرتوني.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24