الخميس 01 اكتوبر 2020 آخر تحديث: الخميس 1 اكتوبر 2020
رسائل يائسة - زندان التهامي
الساعة 12:02 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

من أنت؟
جرحٌ لا يُريد شفاءَ
ورثاءُ كونٍ يستحقُّ رثاءَ

من أنت؟
أسئلةٌ بلا معنى
وأجوبةٌ تزيدك بالسؤالِ غباءَ

من أنت؟
قلبٌ كلما حررته
رفضَ التحررَ واستطاب بقاءَ

وجعٌ على وجعٍ..
ودهرك غائمٌ
من عهدِ آدم لا يُجيد صفاءَ

وجعٌ على وجعين..
قلبك مثقلٌ
بالكونِ
كيف تروم منه شفاءَ؟!

لا تقرأ الملكوت
إن حروفه سحريةٌ
لا تعشقِ العقلاء

لا تقرأ اللاهوت
إن نصوصه
خُلِقَتْ ليدخلها الجميع إماءَ

لا تشرح الأيامَ..
ليس يجيدها
إلا الذي لا يحسن الإصغاءَ

لا تكثر الإدراك..
ليس يعيش من
رزقت يداه تفتحا ونقاءَ

إن الحياة غبية من أصلها
أتريد أن تعطي الغباء ذكاءَ؟!

لا تزعج الليل الطويل فإنه
سيصب فوقك محنة وشقاءَ

صالح زمان الليل لا تخشى
به إلا النهار وكن به مستاءَ

يا صاحبي كم كان حظك عاثر
لما رأى في المعتين ضياءَ

علِّم عيونك أن تخونك إن من
خان العيون سيقبض الأضواءَ

كذب قديم ليس يدرك كنهه
فامنح لكل الكاذبين غطاء

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24