الخميس 01 اكتوبر 2020 آخر تحديث: الخميس 1 اكتوبر 2020
أسئلة للمتاه .. - طارق السكري
الساعة 15:09 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

مَن أسَمِّي ؟
يضيقُ في أفْق روحي
أن أسمِّي وإنَّ طرفي قتيلُ

أيُّ ليلٍ لم تلقَ فيهِ رماداً
لنجومٍ على الرّمال تسيلُ ؟

أيُّ شِعرٍ لم تلقَ فيه اغتراباً
وخريفاً تضيق عنه الفصولُ ؟

من أسمِّي ؟
دمي تراهُ احتفالاً
أو رجاءً أو لعنةً يستحيلُ ؟

أصبح اللصُّ راعياً .. ثم ماذا ؟
وعليهِ من الأسامي شُكولُ

كيف أثْرى وصار يملك أمراٌ ؟
نحن من نحن كيف تعمى العقول ؟

ليس بحراً إلى المدائنِ يُفضي
لم أخضهُ وفي يدي قنديلُ

لستُ أدري إن كنتَ تدري فقل لي
هل يسودُ المشرَّدُ الزّنبيلُ ؟!

( لستُ أدري ) !
هل أصبحتْ ( لستُ أدري )
دون حلٍّ فبابها مقفولُ ؟

( لستُ أدري ) !
هل أنت تخفي وراها
ليلَ مأساةٍ أو حديثاً يطولُ ؟

من أسمِّي ؟
في أضلعي ألفُ سيفٍ
وبشدوي مُصَلصلاتٌ كُبولُ ؟

لا تُهَمْهِمْ بِهَامةِ البُومِ نحوي :
( لستُ أدري ! ) فتعتليك الخيول

إنَّ حرباً بلا ضميرٍ ستفنى
ليس بِدْعاً .. أنَّ الظلامَ يزولُ

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24