الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
القبائل تنكل بالحوثيين في الجوف.. والمليشيا تفاوض في جنوب مأرب
أحد القبائل اليمنية في الجوف
الساعة 18:02 (الرأي برس- متابعات)

قالت مصادر ميدانية، إن المقاومة الشعبية في محافظة الجوف، شنوا الأربعاء 9 سبتمبر 2020، هجومًا واسعا على مواقع تتمركز فيها المليشيا الحوثية الموالية لإيران، وتمكنوا من استعادة مناطق استراتيجية.

وأوضحت المصادر، إن المقاومة الشعبية من أبناء القبائل ومعهم القوات الحكومية، تمكنوا من استعادة كافة المواقع في جبهة السهلاء، إضافة إلى تحرير جبهة النضود (شرق مركز المحافظة)، مشيرة إلى أن عشرات الجثث الحوثية ملقاة في الطريق، وفقًا لما نقله موقع الحديدة لايف.

واعتبرت المصادر، أن تحرير الموقعين، يعني أن الطريق باتت سالكة باتجاه “بير المرازيق”، ثم الحزم عاصمة الجوف، مشيرة إلى أن القتال ما زال مستمرًا حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

وأكدت أن مقاتلات التحالف العربي، شن عدة غارات، وأسفرت عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المليشيات الحوثية، وتدمير عربات عسكرية حوثية وأربعة أطقم محملة بالمليشيا كانت في طريقها لتعزيز جبهاتهم المنهارة.

وبينت، أن أبطال المقاومة والقوات العسكرية، استعادوا 8 أطقم بعتادها وأسلحة أخرى متنوعة وكميات من الذخائر خلفتها عناصر المليشيات ولاذت بالفرار تحت ضربات الأبطال.

وقال مصدر ميداني، آخر، إنه وبعد تطهير السلسلة الحبلية للنضود والحبيل وحويشان تم تامبن حوالي 17 كيلو من صحراء الجوف باتجاه بير المرازيق، مشيرًا إلى أن هناك إنهيارات متسارعة للمليشيات الحوثية بشكل غير مسبوق.

من جانب آخر، سيطرت المليشيا الحوثية على منطقة “كول رحبة” مركز مديرية رحبة ومنطقة “وادي اللب”، ومناطق تابعة لقبائل “آل أبو عشة” ( مناطق تربط بين مأرب والبضاء).

وأشارت مصادر ميدانية، أن سيطرة الحوثيين على تلك المناطق، جاء بعد اتفاق بين الحوثيين وبعض القبائل، ونتيجة تسهيل شخصيات موالية للحوثي من توغل مسلحي الجماعة في المديرية رحبة.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24