الاثنين 08 مارس 2021 آخر تحديث: الأحد 7 مارس 2021
ن …...والقلم
الحورية … - عبد الرحمن بجاش
الساعة 18:45 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)



الأربعاء 20 يناير 2021

اتكأ على كتف القمر، قال لها بلغة السحاب : إذا معك جوهرة ..كيف تعملي بها ؟
قالت بلغة البرق الذي يشق السحاب مطرا : أخبيها ..ثم همست في أذن الليل : لتكون لك وحدك …
عاد يشق ليل الصمت : وجمالك ؟ 
عادت تقول : أصونه كالريح التي تمسح وجه السماء لتصير الزرقة أكثر بهاء …
كانا يتربعان على كتفا غيمة والقمر يضيء طريق الحائرين …والسحب تتشكل غيثا يروي ظمأ نتف الغيم التي تهيم حنانا على مفرقيك …
عندما تضع أمام عيني القمر عند الهزيع الأخير من ليل بهيم جلاب للأرق ، عندما تضع الجوهرة، تضيء سنا إلى عينيك فتهمي كل أوراق الربيع ألوانا من عيون الصبايا الملاح اللائي يروين عطش الحيارى في صحارى التيه أمام بوابة دولة العشق الخمسون ….
تناجي ريح الليل نسمات من هفهفة صغيريحاكي بجماله وجه السماء زرقة تنعكس على وجه البحر حيث النوارس تمارس رحلة التماهي طوال ساعات الليل بارد القسوة يمنحك أقصى المشاعرصوتا يأتي بريئا يحاكي شجنك للحنان وحكايات حورالعين تمنحك بهاء الليل وشهقة الغبش …
يخيل لك أن ضوءا شق جوف زرقة السماء وتشكل وجوها ،ورودا ، وجه صغيريركب خيله ويغزو قلبك بدون أن يدق حتى باب الليل وروحك تسامر العينين اللتان تبرقان انهرا من غزر زنينة المطر...

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24