السبت 19 يونيو 2021 آخر تحديث: الجمعة 18 يونيو 2021
مهدي المشاط: فتح مطار صنعاء مكسبًا لجهود «اللجان الشعبية وصمودنا» ولن نتنازل عن هذه المبادئ
عاجل
الساعة 17:25 (الرأي برس- متابعات)

أعلنت المليشيا الحوثية الموالية لإيران، الأربعاء 9 يونيو 2020، عن تعاطيها الإيجابي مع مختلف الأفكار والرسائل، شريطة عد انتزاع حق من حقوقهم.

واعتبر رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، خلال اجتماعه مع أعضائه، أن فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة استحقاق إنساني بسيط لا يعد مكرمة من أحد وإنما مكسبا من مكاسب الصمود لما وصفه الشعب اليمني وبطولات رجال الجيش واللجان الشعبية.

ورفض التنازل عن ما اعتبرها "ثلاثة مبادئ أساسية"  والتي تتمثل، في "رفع الحصار ووقف العدوان جوا وبرا وبحرا وإنهاء الاحتلال وخروج القوات الأجنبية وعدم التدخل في الشئون الداخلية لليمن"، وفقًا لما نقلته وكالة سبأ بنسخته الحوثية، وتابعها الرأي برس.

وقال المجلس السياسي الإنقلابي، إن الحوثيين على مشارف النصر كونه نجح في الدفاع عن "السيادة والاستقلال ورفض الوصاية والتبعية".

فشل الوساطة العمانية
والأربعاء 9 يونيو 2021، كشفت مصادر سياسية عن فشل الجهود الدولية لإنهاء النزاع في اليمن عن تحقيق أي اختراق جوهري بعد 4 أيام من وصول وفد عماني رفيع المستوى إلى صنعاء.

وأرجعت مصادر مطلعة ، أن السبب في هذا الفشل إلى ما أسمته بـ”التعاطي الحوثي البطيء مع مبادرات السلام المطروحة، فضلا عن إشارات إيرانية تدعو إلى عدم تقديم أي تنازلات”.

وقالت المصادر، إن الوفد العماني المتواجد لليوم الرابع على التوالي في العاصمة اليمنية صنعاء، حذر الحوثيين، من أن رفضهم نقاط المبادرة سيفرض عليهم عزلة دوليّة، وعلى الرغم من ذلك لا تزال الجماعة المتمردة تضع شروطها للقبول بمبادرة السلام والانخراط في أي مفاوضات سياسية مقبلة.
 
وتشمل شروط الحوثيين «الوقف الفوري للضربات الجوية التي يشنها التحالف العربي، وفتح مطار صنعاء الدولي دون تحديد الوجهات، على أن تقدم سلطنة عمان الضمانات الكافية بعدم إقدام التحالف مستقبلاً على عرقلة حركة الطيران، أو منع دخول سفن الغذاء والمشتقات النفطية في أي حال».

ونقلت وسائل إعلام، عن مصدر مقرب من جماعة الحوثي، طلب عدم ذكر اسمه، إن الحوثيين «ليسوا بمعرض تقديم تنازلات في الملفين السياسي والعسكري بالارتباط بدخول سفن المشتقات النفطية».

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24