الخميس 05 أغسطس 2021 آخر تحديث: الاربعاء 4 أغسطس 2021
نقد النقد ندوة لـ عدد من كتّاب النقد من الاكادميين اليمنيين في نادي القصة
الساعة 23:29 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

ضمن أمسيات نادي القصة والرواية إل مقة أقيمت عصر يومنا هذا الأربعاء ١٤/٧/٢٠٢١فعالية النقد ونقد النقد .
فبعد الترحيب بالحضور افتتح الفعالية الأستاذ محمد الغربي االغربي الغربي عمران  عمران وتحدث عن أهمية حضور النقاد المحافل الأدبية لأنه محور الدراسات النقدية.
تلاه في الحديث الأستاذ د.محمد الكميم والذي خصص حديثة عن النقد مصادره وأهميته ودارسيه وتحدث أيضا عن أهم نقاد القرن العشرين ثم تحدث عن التنظير ومساءلاته وتحولات النقد وعدد بعض أشهر الكتب النقدية وعرج على الميتا نقد الإبداعي.
بعد ذلك تحدث الدكتور جميل مثنى عن النقد ونقد النقد وعن أدوات وعوامل النقد ونقد النقد والفرق بينهما.
بعد ذلك تحدث الأستاذ د. قائد غيلان عن اعتباطية استخدام المصطلحات وأن سبب هذه الاعتباطية عدم استيعاب المنهج .

واستعرض المناهج النقدية بصورة سريعة  وأوضح عدم أستحالة الجمع بين مناهج النقد وذكر أن على ناقد النقد ألا يتناول الإبداع وعليه أن يحاكي المنهج الذي أمامه بل عليه أن يتبع خطواته من خلال المراجع .
تبعه في الحديث د.حاتم الشماع وقد ذكر أن على الكاتب أن يكتب ويترك الرؤية للناقد والقارئ وكيف يجب عليه أن يؤطر مايقوم به وتحدث عن مصادر الأدب الرئيسية وهي النص والكاتب والمتلقي.
ثم فتح باب المداخلات حيث داخل الأستاذ ثابت المرامي بقراءة نقدية مرسلة قرأتها عنه الأستاذة إلهام نزار حورية الألهام حيث تحدث فيها عن دور الكاتب والقارئ والناقد وعرج أيضا على نقد النقد..
بعد ذلك فتح باب النقاش وطرحت أسئلة عديدة من الحاضرين على ضيوف الفعالية الذين أجابوا عنها بتمكن   ..
انتهى وقت الفعالية. ومازال الجميع متعطش لهذا الموضوع المشوق فكان من لجنة التنسيق أخذ الوعد من ضيوفها بتكرار الحضور ونشر الفائدة .
في الفعالية حصد الكتاب الخبرات والنصائح من أساتذة وأكاديمي النقد  واستفاد الجميع من الفعالية..
اختتمت الفعالية بكلمات الشكر وعبارات الثناء لضيوف وحضور الفعالية ..

حضر الأمسية لفيف من المبدعين والمهتمين بالنقد والسرد.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24