الجمعة 29 اكتوبر 2021 آخر تحديث: الخميس 28 اكتوبر 2021
شبوة.. هذه المناطق سيطرت عليها المليشيا الحوثية بعد انسحاب القوات الحكومية
حوثيون في بيحان
الساعة 17:33 (الرأي برس - متابعات)

تمكنت ميليشيا الحوثي الانقلابية -ذراع إيران في اليمن- اليوم الثلاثاء، من فرض سيطرتها الكاملة على مديريتي بيحان العليا والعين في محافظة شبوة.

مصادر محلية أكدت إن مليشيا الحوثي شنت، هجوما واسعا على مواقع القوات الحكومية، بعد منتصف ليل أمس الاثنين، في مناطق غنية وريدان ووادي خِر في بيحان العلياء، بعدما سيطرت على القويم والنصب، في المديرية ذاتها.

وواصلت الميليشيا الحوثية تقدمها صباح اليوم، وصولا إلى فرض السيطرة الكاملة على المديرية عصرا، وفق إفادة مصدر عسكري.

و أضافت “أن الهجوم الحوثي على بيحان العليا تزامن مع هجوم آخر على مديرية عين المجاورة”، كما تمكنت الميليشيا من فرض سيطرتها على كامل المديرية المحاذية أيضا لمديرية عسيلان حيث حقول النفط، ومديرية حريب التابعة لمحافظة مأرب.

وتحدثت المصادر، عن انهيار سريع وكامل للمواقع العسكرية التي تركتها القوات الحكومية المحسوبة على حزب الإصلاح -الفرع المحلي للاخوان في اليمن- التي فرت بعشرات العربات العسكرية من مناطق المواجهات مع مليشيا الحوثي إلى النقوب ومدينة عتق مركز المحافظة باستثناء بعض الحيوب المنتشرة في مديرية حريب وبعض المناطق في بيحان، والتي لازالت تقاوم حتى الآن.

وقال المصدر، إن الطريق الدوالي الرابط بين مدينة عتق ومأرب، بات في مرمى نيران ميليشيا الحوثي، بعد التقدم الذي أحرزته اليوم في مديريتي عين وبيحان العليا، وأن المواجهات في هذه الأثناء في مفرق السعدي بمديرية حريب على طريق شبوة مأرب.

فيما أرجع مدير مكتب الإعلام بمحافظة شبوة “عبدالله بارحمة” على حسابه بتويتر تلك الانسحابات بانها ناتجه عن خذلان الشرعية للجيش الوطني في المحافظة، ووصف الحرب بالكر والفر لتبرير تلك الانسحابات.

بدورها شنت طائرات التحالف العربي سلسلة من الغارات التي حاولت بها إرجاع الميليشيا من المواقع التي تغلغلت فيها والحد من تقدمها في المنطقة.

وبحسب المصدر فإن التقدم الحوثي في مديريات بيحان المتاخمة لمحافظة البيضاء ومأرب، تزامن مع هجوم آخر شنته الميليشيا الحوثية على مديرية حريب في مأرب، من اتجاه البيضاء.

وأضاف “أن القوات الحكومية، دفعت بتعزيزات كبيرة، إلى العديد من مديريات جنوب مأرب، في الجوبة وحريب تحسبا لأي تقدم حوثي تجاهها”، وذلك خلاف الاتفاق المبرم بين ميليشيات الإصلاح والحوثي.

كما تفيد المعلومات، لم يتم تأكيدها بعد، بمقتل مدير عام مديرية حريب “ناصر القحاطي المرادي” وعدد من مرافقيه، في المواجهات الدائرة مع مليشيا الحوثي هناك.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24