الثلاثاء 07 ديسمبر 2021 آخر تحديث: الاثنين 6 ديسمبر 2021
حكاية أغنية سألت العــــــين - محمد عمر معدان
الساعة 19:48 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

       شعر الأمير محسن صالح مهدي 
                                 لحن/ عبدالله هادي سبيت 
                                 غناء / محمد صالح حمدون 
سألت العين حبيبي فين ** أجاب الدمع راح منك 
حبيبك ماسأل عنك ** وخلا القلب في نارين 
وطول ليلي اشكى النجمه ** حبيبي كم كثر ظلمه 
             بحبه ذقت أنا المرين 
مسى في الليل والظلمه ** بلقبه مالقيت رحمه 
            ولا يعطف بنظرة عين 
وجاني الفجر والنجمه ** وقلبي ماكمل حلمه 
             ولاجوب علي الزين 
وضاع الضحك والبسمه ** وزاد القلب في همه 
           ونا صابر على جورين 
وباتصبر على صده ** ويمكن يفتكر عهده 
            ويبقى فرحنا فرحين 
وضاع عمري ونا بعده ** وقلبي يرتجى وعده 
          وصبرى بس أنا لاوين 
مسيت الليل في وحده ** وقلبي مالقى قصده 
             ودمعي جرح الخدين 
حبيبي كم طول بعده ** وخلا القلب ذاوحده 
             وليلي قد صبح ليلين 
تنتقل في هذه الحكاية الى لحج الخضيره .. الماء والخضره والوجه الحسن حيث نلتقي هناك برواد الشعر والفن والأدب والطرب الاصيل نلتقي بعبدالله هادي سبيت وأحمد فضل القمندان وعبدالكريم فضل وتوفيق وفنان حكايتنا محمد صالح حمدون من مواليد 1945م توفي عام 2003م يتمتع بصوت كرواني أخاذ طبقات صوتيه عاليه يتنقل بين درجات السلم الموسيقي بسهوله ويكثر من التلوين اللحني في الاداء والي جمال صوته غنى أحسن الالحان باعذب الكلمات والتي اشتهرت بها أداءاً وغناءاً وانتقلت شهرتها وذاع صيتها على مستوى العالم العربي ألا هي سألت العين وهي من االلحان الشاعر عبدالله هادي سبيت أما كلماتها فأختلاف فيها فمنهم من ينسبها لسبيت ومنهم من يقول من شعر فاطمه احمد القمندان وقد نظمتها في زوجها الامير صالح العبدلي والذي هرب او نفي الى السعوديه بسبب الخلافات الاسريه على الاماره العيدليه وعندما سمع الاغنية في منفاه قال لأحد المقربين له هذه كلمات زوجتي فاطمه والغريب من الاكيد أنها من كلمات الامير محسن صالح مهدي ولحن عبدالله هادي سبيت حسب مايؤكد ذلك ويثبته عبدالقادر قائد محاضر في ماده النظريات الموسيقيه العامه معهد جميل غانم في كتابه قراءه موسيقيه في نشؤ وتطوير الاغنيه اللحجيه .. حمدون غنى هذه الاغنية عام 1957م كما يذكر ذلك الاستاذ عبدالقادر قائد بانها من مقام الراست ألا أنها ووفقاً والجمل اللحنيه المشبعه بالاغنيه تنتقل من مقام الى مقام ليعود الفنان حمدون الى المقام الاساسي (( الراست )) وقد طارت شهرتها على مستوى العالم العربي وتلقفتها الاجواء الحلبيه وتعزفها الاوكسترا الملكيه المغربيه والسطانيه العمانيه حسب ماكتبه د/ هشام  السقاف 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24