السبت 04 فبراير 2023 آخر تحديث: الجمعة 3 فبراير 2023
وثائق تكشف عمليات تزوير واستيلاء نافذين على أراضي جمعية عمّال شركة النفط بالحديدة
الحديدة
الساعة 17:33 (الرأي برس- متابعات)

أكدت وثائق قضائية ورسمية عمليات تزوير وتدليس وقيام نافذين في محافظة الحديدة بالاستيلاء على 559 قطعة أرض مخصّصة لجمعية عمّال وموظّفي شركة النفط اليمنية تبلغ إجمالي قيمتها 10 مليارات ريال.

وأظهرت رسالة صادرة عن نيابة الأموال العامة الابتدائية بالحديدة إلى مدير عام مكتب أراضي وعقارات الدولة بالحديدة طلباً بالتوجيه بإيقاف تسجيل أو توثيق أو نقل ملكية أي عقد تمليك لأراضي الجمعية السكنية لعمّال وموظّفي شركة النفط اليمنية باسم خالد حسن معروف أو أقربائه. كما طلبت النيابة صور وثائق نقل الملكية وعقود التمليك التي سجّلها معروف لقطع أراضي الجمعية لثمانية مشتركين، علماً بأنه سجّل أكثر من عقدين باسم كل مشترك.

وأكدت رسالة صادرة عن الجمعية السكنية إلى وكيل نيابة الأموال العامة بالحديدة عدم وجود أي “أوليات” لدى الجمعية حول عقد بحوزة معروف باسم محمد سيف سعيد بملكية إحدى قطع الأراضي، كما أن الجمعية لا علاقة به أو بتوقيعه، علاوة عن أن الختم ليس للجمعية.

وبيّنت كشوفات رسمية أسماء عشرات المقرّبين من رئيس النقابة والأمين العام للجمعية حسن إبراهيم هندي ومدير شركة النفط السابق حمزة صبري تم إدراجهم بالمشروع السكني بدلاً عن الموظّفين.

وكشفت الوثائق قيام حمزة صبري وحسن هندي وابن خاله خالد حسن معروف بما وصفته “الغدر والخيانة وخداع عمّال شركة النفط” وإجبارهم على التنازل عن قطع أراضي رئيسية وركنية في المشروع السكني لصالح نافذين. وأشارت إلى أن هندي وصبري “أصبحوا أثرياء ويمتلكون العقارات والأراضي لهم ولأولادهم داخل البلاد وخارجها وتركوا المشتركين يواجهون النافذين حتى بيعت أراضيهم بأثمان زهيدة من شدّة المعاناة التي لاقوها”.

وكانت وثيقة صادرة عن مدينة عمّال النفط السكنية أوضحت إصدار مكتب أراضي وعقارات الدولة بالحديدة عقداً عام 1997 بتمليك شوقي يحيى حمود حربي عضو الجمعية السكنية قطعة أرض بمنطقة البيضاء بالحديدة، في إطار البرنامج الانتخابي للزعيم الشهيد علي عبد الله صالح بهدف توفير السكن المناسب لذوي الدخل المحدود.

وجاء في الوثائق أن الهيئة الإدارية للجمعية أخفت قطع الأراضي واستولت واستحوذت عليها وتاجرت بها مع معروف دون علم كافة الأعضاء المشتركين وعدد هذه القطع 289 قطعة تبلغ قيمتها حوالي 3 مليارات ريال، ثم قاموا بمنح موظّفي الإدارة العامة بصنعاء وأشخاص من خارج الشركة حوالى 77 قطعة أرض ليحرموا الكثير من أبناء فرع الشركة بالحديدة الذين لهم الأولوية في الحصول على قطع أراضي أسوة بزملائهم كون الجمعية السكنية للنفط بالحديدة أنشئت لجميع العاملين وموظّفي الفرع.

ووفقاً للوثائق “تلاعبت الهيئة الإدارية للجمعية وأخفت بطاقات الاقتراع لجميع القطع الرئيسية الواقعة على الخط الرئيسي لشارع التسعين وعددها حوالي 110 قطع بقيمة 5 مليارات ريال وكذا معظم القطع الركنية والمميّزة وعددها حوالي 160 قطعة بقيمة ملياري ريال على أقل تقدير، حيث تم إصدار 86 عقد تمليك لهم ولأسرهم وللسمسار خالد معروف وشركائه للقطع الواقعة على الخط الرئيسي لشارع التسعين بأسماء المشتركين الذين تنازلوا عن أسهمهم عامي 2009 و2010 لخالد معروف وشريكه علي محمد علي العودي، ما يدل بوضوح على متاجرة أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية بأراضي الجمعية والمتنازلين البسطاء الذين تم التغرير بهم ونهب أراضيهم وسرقتها في وضح النهار كما تم خداع أعضاء الجمعية المؤسّسين الذين منحوا ثقتهم للهيئة الإدارية.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24