الاربعاء 25 ابريل 2018 آخر تحديث: الثلاثاء 24 ابريل 2018
رئيس اعلامية ملتقى قضية تعز في حوار مع "الرأي برس"..
الصمدي: شعبية الشرعية تتراجع وتحدي الانقلاب لا زال كبيرا وتعز لن تكون ضحية بين الشمال والجنوب
الساعة 19:18 (الرأي برس- خاص)

قال خالد الصمدي - رئيس اللجنة الاعلامية للهيئة التنفيذية للملتقى الوطني لقضية تعز،  ان الحكومة الشرعية عجزت عن تقديم نموذج يحترمه المواطن اليمني وان ادائها غير مرضي عنه داخليا وخارجيا..

وتحدث "الصمدي" في حوار مع "الرأي برس" عن كارثة تنذر باتساع رقعة الفوضى في مدينة تعز ، داعيا المبعوث الاممي الخاص باليمن مارتن جريفيتالى زيارة محافظة تعز لمشاهدة كيف أصبحت  أشبه بمدينة اشباح..

وفيما يلي تفاصيل أوفى:

 

  • قضية تعز..

قضية تعز اقدم قضية سياسية يمنية منذ عام 1918 وتعز عانت من المركزية والتدمير الممنهج واقصاء واغتيال وإخفاء مثقفين وساسة وشخصيات اجتماعية فيها في فترات تاريخية وتدمير ميناء المخا وجعله ميناء لتهريب الأسلحة والممنوعات حتى وصلنا الى مرحلة اجتياح تعز من قبل الانقلابين بتحالف الحوثيين مع القبيلة السياسية المركزية والعسكر الموالين لصالح وحدثت إبادة وتدمير للمدينة حتى تحولت الى اشباح ونطالب بعدالة قضية تعز ومستحقاتها أسوأ بكل القضايا الوطنية العادلة..

  • مالذي تنتظره تعز من المبعوث الاممي الجديد..؟
  • - ندعو المبعوث الاممي الخاص باليمن  الى لقاء ممثلين سياسيين لقضية تعز خارج تعز  وزيارة تعز لمشاهدة كيف اصبحت تعز مدينة اشباح مدمرة ويطلع على حجم الدمار الكارثي جراء حرب الانقلابيين عليها والحصار الجائر منذ ثلاثة سنوات والمبعوث الاممي التقى فيه شخصيات سياسية هنا وهناك ولم يلتقي حتى الان بممثلي تعز التي هي الضحية في هذه الحرب والأكثر دماراً ووضع كارثي قد يعاب علينا بتعز عدم وجود مجلس سياسي موحد هذا سأتحدث عنه في محور آخر..
  • موقف الملتقى من مشروع الاقاليم ومستقبل تعز في ظل تطبيق مخرجات الحوار..؟
  • نحن في الهيئة التنفيذية للملتقى الوطني لقضية تعز موقفنا واضح وفق ادبيات الملتقى الوطني لقضية تعز والتي تدعو الى اقليم فيدرالي لتعز ونؤيد في نفس الوقت مخرجات الحوار الوطني في الاقاليم الفيدرالية ونرفض رفضاً قاطعا مشروع الاقليمين شمالاً وجنوباً ولن تكون تعز بحجمها الجيوسياسي الكبير ضحية بين الجنوب والشمال ولن نكون تابعين لأي اقليم منهما او جزء من اراضي تعز وهويتها ونرفض المركزية الجهوية التي لم تعد نظام صالحاً للحكم في اليمن .

ولعلكم تدركون ان تعز الأكثر تضرراً من الحرب في اليمن ودفعت فاتورة باهظة بعدد الضحايا وتدمير المدينة والبنية التحتية والتهجير والألغام بحيث وصلت اجمالي الضحايا والمصابين في تعز منذ مارس 2015م حتى نهاية مارس 2018 بحسب تقرير نشر في صحفية الشرق الاوسط صادراً من مركز سكوب للدراسات والإعلام الإغاثي والانساني :القتلى :3863 الجرحى :17300 المنازل المدمرة بالتفجير او التدمير الكلي او الجزئي : 4303 ، ضحايا الالغام وفق مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان :محافظة تعز تأتي في صدارة المناطق التي عانت من كارثة زراعة الانقلابيين الحوثيين الألغام وآثارها في السكان والمنشآت، خلال الحرب التي تشهدها البلاد منذ أكثر من ثلاث سنوات.. والإحصائيات التي رصدها فريق المركز في تعز، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، سجلت استشهاد ما يقارب 700 مدني نتيجة الألغام، بينهم 32 طفلاً و14 امرأة، وإصابة ألف و100 مدني آخرين، بينهم 38 طفلاً و17 امرأة، إلى جانب نفوق العديد من الحيوانات التي تعتمد الأسر عليها في غذائها ومعيشتها اليومية وزراعة الحقول والمزارع التي تعتبر مصدر الدخل الوحيد بالنسبة لمئات الأسر. تعز تشهد وضع كارثي كبير ولدينا توثيق يومي للضحايا بالأسماء والصور ونشر ذلك بثلاثة لغات العربية والإنجليزية والفرنسية لايصال رسالة تعز الى العالم..

  • تعز.. تشكيل ادارة تكنوقراط
  • تعز بحاجة الى دعم للمنشآت الصحية والاسر المتضررة وفتح ممرات امنه للمدينة وضبط الامن وحماية الممتلكات العامة والخاصة هناك بلطجة سلاح في المدينة يجب ان تضبط وان يكون مسؤولي الامن رجال دولة.. وعلى محافظ تعز تشكيل ادارة تكنوقراط للإدارة بعيداً عن الملوثين وان يكون هناك مشروع اقتصادي في المخا وذوباب في تفعيل دور ميناء المخا وانشاء المدن الصناعية في هذه المناطق وتأمين خط مدينة تعز الى المخا تعز وامل ابناء تعز في الحكم الفيدرالي والذي سيكون ايضا لصالح الوطن كله هو ميناء المخا سنغافورة لديها عائدات سنوية ما يقارب 16 مليار من الميناء ميناء المخا موقعه الاستراتيجي اهم اذا تم تفعيله وادارته وفق الادارة الحديثة بالموانئ والتنمية البشرية اصبحت أفضل من النفط، بعض ابناء اليمن يقولون يا ابناء تعز ما عندكم نفط ! يتحدثون بلغة العقلية القديمة الاقتصاد الحديث لم يعتمد على النفط بل على التنمية البشرية والضرائب والموانئ تعز تملك كادر بشري علمي يعد الاول على مستوى اليمن ورقم كبير على مستوى المنطقة ولديها ميناء المخا ومناطق مؤهلة لتكون مدن اقتصادية وخدمية ما ينقص تعز غياب القيادة وهذه هي مشكلة تعز ليست لعدم توفرها بل ان تعز تشهد مناكفات سياسية خطرة لو تخلوا على كل هذه الولاءات وجعلوا حزبهم تعز سوف يحقق كل ذلك
  • المصلحة العليا..

ادعوا ابناء تعز الى الالتفاف حول قضية تعز وادعوا كل الأحزاب بتعز ان يكون حزبهم تعز وان يغلبوا المصلحة الوطنية العليا

  • ماذا عن قضية اسر الشهداء والجرحى ..؟
  • الشهداء واجب الوفاء لهم لأنهم قدموا ارواحهم دفاعاً عن تعز الوطن والتخلي عن اسرهم ورعايتها ليس من قيم الوفاء والشهامة هناك اسر شهداء بعد ان فقدوا رب الاسرة يعيشون وضع صعب ويجب الاهتمام فيهم وصرف رواتب الجميع والانتظام بها ومعالجة الاخطاء لمن سقطت أسمائهم او لم يرقموا وقدموا ارواحهم في الدفاع عن تعز والوطن وندعو الى تخصص ارض بتعز وبناء منازل لأسر الشهداء وصرف بطاقات مجانية في التعليم والصحة لأولادهم، والجرحى هناك حالة صعبة ويجب الوفاء لهم في علاجهم هناك قصور كبير في موضوع علاج الجرحى شكاوي وحالات كثير مأسي هناك جهود سابقة يشكر عليها القائمين عليها لكن ليست كافية ولم تشمل الجميع ولم يعالج فيها كل الضحايا ندعو الى علاج الجرحى والذين في حالة اعاقة يصدر بشأنهم رعاية صحية دائمة ومسكن ووظيفة.
  • قضية الرواتب..
  • رواتب الموظفين هناك خلال كبير في الشرعية بما يخص رواتب الموظفين وصل الى درجة الفشل الراتب حق من حقوق المواطنة لمن تعين وفق قانون الدولة قبل الانقلاب وعدم صرفه والانتظام فيه انتهاك للدستور والقانون عيب على حكومة لديها كما تقول 80% من مساحة اليمن والموانئ والإيرادات من الضرائب والجمارك والدعم الخارجي غير قادرة على صرف رواتب الموظفين بانتظام وهناك عنصرية وفشل في هذا الجانب مع موظفي تعز وعدد من المحافظات واذا لم يصححوا الاخطاء على الادارة الدولية ادارة البنك المركزي اليمني، وحقوق الضحايا كفلها الشرع والدستور والقانون وكلا يتحمل مسؤولية اخطائه في القتل وهذه أمانة ومسؤولية إنسانية واخلاقية ووطنية ويجب ان تحقق العدالة للضحايا..
  • الحل السياسي..
  • نحن مع الحل السياسي العادل الذي يحقق العدالة لكل القضايا في الوطن والذي يسلم فيه سلاح جميع الفصائل والمليشيات الى قيادة وطنية محايدة وابعاد الجيش عن الولاءات الضيقة وإخراجهم من المدن وان تكون محل ذلك الشرطة الفيدرالية من ابناء كل محافظة اذا يوجد ملاحظات على مسودة الدستور تعدل وفق التوافق السياسي دون الأضرار بعدالة كل القضايا.
  • المواجهات الداخلية كارثية..
  • ندعو في تعز الى ميثاق شرف تعز جامع يتعهد به كل القوى بعدم جر تعز الى مربع المواجهات  الداخلية التي ستكون كارثية وتزيد من مساحة الدمار والفوضى والابتعاد عن المناكفات السياسية والتهديد والوعيد والخطاب الاعلامي السلبي  وان يتم إصلاح الاخطاء في الجانب العسكري والامني والاداري وابعاد الجيش عن مربع الولاءات الحزبية والجهوية ولا يكون هناك إقصاء لأي طرف وان تشكيل قيادة عسكرية وأمنية متفق عليها وفق ميثاق الشرف بقرار من المحافظ لإدارة تعز وفك الحصار عنها والانتصار لعدالة قضيتها
  • تراجع في شعبية الشرعية..
  • هناك جهود تبدل من قبل الشرعية لكن قاصرة و ثلاثة سنوات غير قادرة على ايجاد نموذج يحترم في اليمن وامام الرأي العام الداخلي والإقليمي والدولي هناك تراجع كبير في شعبية الشرعية باليمن بسبب كثيرة الاخطاء وتعدد الاجندة وغياب الاستراتيجية الموحدة لاستعادة الدولة وتعدد الفصائل الحاملة للسلاح بِسْم الشرعية وفي المناطق المحررة هناك جيوش وليس جيشا واحداً
  • الانقلاب.. التحدي كبير..
  • الانقلاب الحوثي وضعهم أصعب من الفترة الماضية لكنهم ما يزالون يمثلون تحديا كبيرا رغم الخلافات بين طرفي تحالف الانقلاب وكلاً له حسابات سياسية في هذا الجانب .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24