السبت 15 ديسمبر 2018 آخر تحديث: السبت 15 ديسمبر 2018
2018/12/14
قبل قرابة عشرين عاما كتبت عن المجموعة القصصية الأولى لصديقي الراحل عبد الرحمن عبد الخالق... الآن وبعد عام على رحيله اعيد نشر ما كتبته عنه حياً، لأني لم استطع الكتابة عنه ميتاً الا...
2018/12/13
سألت عنه ...قيل لي أنه مريض وفي البيت … استحضرته فورا ، كان أحمد ثابت الزريقي أكثرموظفي وزارة الإعلام في المبنى الاثيرالملاصق لإذاعة صنعاء أناقة وهدوءا ، وأكثرمن ترى الابتسامة...
2018/12/13
لن يختلف اثنان حول أن الدكتور صالح علي باصرة شخصية متعددة الجوانب والمواهب؛ فهو الإنسان والأب والنقابي والإداري والسياسي والأستاذ الأكاديمي والباحث المؤرخ. وسبق أن قمت بتسليط...
2018/12/12
من البداية قال الرجل الذي هو مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة أن ماسيجري في السويد ((مشاروات)) وهنا أنا طرحت سؤالا عن الفرق بينها والمفاوضات والمباحثات والمحادثات ، وبحث الاخ ابكر...
2018/12/12
منذ ثلاثة عقود ونصف حضر هشام علي بن علي كواحد من المثقفين المختلفين في اليمن، لم تمتصه الوظيفة الرسمية - كوكيل مؤبد لوزارة الثقافة - بل كان قادرا على تحويل هذا الموقع الى مرموز...
2018/12/11
ناولني الكيس ، ناولته ما طلب ثمنا لما بداخله ، قلت مؤكدا : كم في الكيس؟ - 14ربطة كل ربطة ب200 ريال، وبهنجمه لامثيل لها وطشاشه من حق صاحبي حملت الكيس وخرجت من السوق ، على الجانبين...
2018/12/11
قرأت للسفيرالسابق ما اذهلني ، كلام لا أستطيع اتيانه هنا لكن ملخصه اشارة أن الرجل الذي كان معقولا إلى حد كبير عاد بما كتبه هنا إلى قرن لم يعد له وجود ؟! أما لماذا فأنا متفهم أدرك...
2018/12/09
يهتز شباكي على وقع أرجل عصفورمدلل فافهم الرسالة .. يخفق جناحيه بالريح فادري أن الرسالة موجهة إلي … اسمع نقرتين موسيقيتين صادرتين من أوتار قلبي فيصغي روحي إلى ما بين النقرتين ،...
2018/12/09
سالم خميس بن سليم اليوم واحد من أبرز الأدباء الشباب في وادي حضرموت. وقد انتقل، بعد ممارسته لكتابة القصة القصيرة لفترةٍ من الزمن، إلى كتابة الرواية وذلك عندما نشرت له مؤسسة فكرة...
2018/12/09
كنت عادة اطل على الحارة من النافذة التي لم يعد لها وجود ، فقد سحق بيت المخلافي الذي كنا نسكنه بجانب مقبرة وادي المدام بالإيجار...فورأن المح مشدته اختفي سريعا ، افتح الباب ، امد...
2018/12/08
منذ سنوات اعتدت ، في كثير من الصباحات، المرور عليه في مقر عمله في مركز الدراسات والبحوث، ويشجعني على ذلك ان صاحبي من الذين ينهضون باكرا ، فيكون تقريبا ، بعد حراس المركز، أول...
2018/12/07
ن لم يكن الأديب وحامل القلم كاتبا في مقدمة صفوف الناس في أي فعل باتجاه الافضل فعليه أن يبحث عن مهنة أخرى ويصمت صمت القبور … إن لم يستشرف الأديب ما وراء الأفق فعليه أن يدفن رأسه...
2018/12/07
إذا كانت الرواية في أبسط توصيفاتها، أقلّه بالنسبة لنا في ما يطبع فصول ،مشهدنا الإبداعي العربي، يرتكز على القصيدة بوصفها ديوان العرب،كما هو شائع ومعروف، هي، أي الرواية مجرد دخيل...
2018/12/07
هاهي أثيوبيا تؤكد للمرة الالف أنها عمقنا ، وجداريمكن أن يستند إليه اليمنيون كما استند إليه أصحاب الرسول صلوات الله وسلامه عليه وعلى اله وصحبه اجمعين و عندما ضاقت بهم الأرض بما...
2018/12/07
كان الزمان كأنه فجر الوجود ، وكان السقاف يكبرنا سنا ،كان حينها قد تجاوز الثلاثين بعام أو عامين .. كان شاباً أنيقاً وسيماً كثير التجارب .. لم يكن طالباً في الجامعة لكنه كان معشوق...
2018/12/04
قال صاحبي العزيز: اتصل بي الدكتور صالح : أين أنت ؟ قلت ضاحكا: في عدن اكمل معاملة الاقامة، عاد إلي صوته : والله لووزعوهذه البلاد إلى عشرين مسمى فستظل اليمن …. انقل ماقاله لي صاحبي...
2018/12/04
مع تباشير العام 1990 تعرفت علية ،وجها لوجه، في منزل العزيز ابراهيم سعيد الشيباني في شارع هائل بصنعاء ، كان ذلك قبل الوحدة بقليل. لم ازل اذكر حضوره للمقيل حاملا جزئيين من رواية...
2018/12/03
غزوان طلع ...غزوان نزل ...غزوان هجم ….غزوان نهب ...غزوان احتل … شغلتونا بغزوان ، وظننا وبعض الظن هو أثم في حالنا العام وكأن البلاد ترفل في النعيم والسلام ، ولم يبق سوى غزوان يضج...
2018/12/02
(( أصبت بمرض السرطان …..)) وتبدأ حكاية رجل شجاع قررأن يعلمنا درس في الشجاعة … في لحظة ما….كنت قد اجريت عملية للزائدة الدودية في مستشفى 38 بموسكو ، بجانبي رقد ذلك البروفيسور...
2018/12/02
«مرتفعات ردفان» لحسين صالح مسيبلي، التي كتبت في مطلع السبعينيات، ونشرت في 1976، واحدة من نصوص متميزة ذاكرتنا السردية، وبعيدًا عن تطور الوعي بالكتابة الروائية وعناصرها حين نطل...
1
صحافة 24