الثلاثاء 14 يوليو 2020 آخر تحديث: الثلاثاء 14 يوليو 2020
2020/07/14
راجع لعش الحب في بلادي الغالية راجع ونبض القلب ملتحم به يومية واقسم بعز الرب ما نسيته ثانية راجع لعش الحب توبه من الغربة والليالي القاسية من فلت الجربة أبتلى...
2020/07/14
والليلة البال ما للنسمة السَّارية هبَّتْ من الشَّرق فيها نفحةُ الكاذية فيها شذى البن، فيها الهمسة الحالية عن ذكريات الصِّبا في أرضنا الغالية والليلة العيد وانا من بلادي...
2020/07/14
بعد انقضاء أيام العيد أطل من نافذة البيت الخشبية المتهالكة عيدانها القديمة الطراز والشكل والاطار وشعر للتو انه يمتلك شيئا ثمينا لا أحد يمتلكه من الناس فان كان الناس يمتلكون...
2020/07/13
يوماً ما ستكون أنت من يُمسكُ بجدارٍ عابِر لا يهتمُّ بسقوطكَ حُزناً ما سينتشلُكَ من فرحةِ طفلٍ شيخٌ يناهزُ السبعين دمعه ستأكلُ معه على مائدةٍ تخلو...
2020/07/13
فتحتُ باب الغرفة في دار الطلبة الذي أسكنه، لأدخل ككل مساء منذ شهر تقريبا، رأيت خطابا يدفعه أسفل الباب إلى وسط الغرفة. فتحت الخطاب قلقا، مديرة الدار تطلبني للمقابلة، ارتعدت حقاً،...
2020/07/13
غيمٌ بكفيّ أم دخانْ! هذا ابتداءُ رسوِّ صاريتي على شطٍّ، وأوّلُ ما أهشُّ بنرجسٍ، أو أستظلُّ بزعفرانْ. هذي خطايَ تعود بي نحوي، وتُجلسني إلي.. أرى الدنانَ كأنها ملأى بخمرٍ ليس...
2020/07/11
(قَرَضَ) البِلادَ، وأَهلَهــــا الفُقـــراءَ شُــعَراءُ.. ليسُوا مِثـــلَنا شُعَـــــرَاءَ رَكِبُوا (الخَفِيفَ) مِن البحورِ، فَأَصبَحُوا عُمَـــــلاءَ، أو وُكَـــــلاءَ، أَو...
2020/07/11
نهضت متثاقلة..خطت إلى باب الشقة..اعتمدت على عكازتها..ونهضت لتفتح الباب..آثار الدمع باد على وجنتيها..على شحوب وجهها..على غروب نظرتها ..على نبضات قلبها. وجدت نفسها أمام بسام صديق...
2020/07/11
أطلَّ الصباحُ .. أفقْ يانديمَ الليالي .. أفقْ يا صريعَ الرُّؤى يا جريحَ الخطى ياجريحَ الخطى ونفِّضْ غبارَ النجومْ وهيِّئ لنا الكاسَ والسَّرجَ واخرجْ بنا للجبالِ ومزِّقْ...
2020/07/09
- وحدهم، المبحرون في عالم الصمت، يعرفون كيف يفرغون ذواتهم من كل ثقل- ♤♤♤♤ أقرأ صمتي وأكتبه أراه في عيني اللتين لا ترمشان في أطرافي المتجمدة بلا...
2020/07/09
كانَ الوَحِيدَ هُناكَ.. مُذْ دَجَّى لَيلُ القُبُورِ.. فَثَارَ، واحتَجَّا قَفَزَ الرَّصِيفُ عليهِ واندَفَعَت كُلُّ الجهاتِ تَمُجُّهُ مَجَّا حَتّى الضَّلالُ بَدَا...
2020/07/09
ماذا أعطيتم ذاكرتي كيما تتباهى بالحقل وبشدو البلبل ياأهلي، من آل البيْتْ ؟!! *** حين كبرتْ أعددت العدة للسفر، اشتقت إليكم...
2020/07/08
رجلٌ وامرأة يصلحان للتّذكر أو للنّسيان يجمعان الحطب ويأكلان الحشرات ويقع أحدهما في غرام الآخر دون أن يعرفا ماهو الحبّ. شيء ما بدأ هكذا رجلٌ وامرأة وحيدان في غابة أحدهما...
2020/07/08
أظنُ نحنُ القبائلَ الشفيفين ! قُل : الإخوةُ الغُزاة ! ؛ والشاهدينَ معآ على حربنا ! أدركنا أنَّ مَن كنا نقاتلهم بِضعةٌ مِن ملائكةٍ فِتيان وحينَ سألناهم : عن مَن تدافعون...
2020/07/07
جبل نُقُم الذي يحملُ صنعاء بين ذراعيه منذ آلاف السنين خوفًا عليها من الغرق، ثمّة مكتبة في قمته أقدمُ من الأزل تفتحُ أبوابها مرة في العام. المختارون يعلمون أنها تبيعُ صنفًا...
2020/07/07
يا مَهْدَ مَن كَسَتِ الجِبالَ بُيُوتُهُم فَغَدَوا جِبالًا تَحتَهُنَّ جِبالُ عَرَبٌ يَمَانِيُّونَ لو لَم يُخلقُوا لَم تُخلَقِ الأَسماءُ والأَفعالُ ولَمَا تَسَنَّمَتِ...
2020/07/05
ثلاث فتيات مكسيكيات جميلات تنتظرهن سيارة قديمة عند باب المصرف، كن فاتنات كما لو أنهن ذاهبات إلى حفلة، واحدة رشقت زهرة صفراء في شعرها الأسود، أخرى عقصت شعرها البّني على شكل كرة...
2020/07/05
لا غربتي انفلقت صباحاً فوق أسوار الجفون الذاوية لا أحرفي نامت على شطآنها روحي ولا عند المساء لبستُ ثوب العافية لا الدّمعُ منطفئٌ ولا بابُ الأغاني...
2020/07/05
لها في القلبِ مِعراجٌ ومَسرَى ومبعوثٌ يُقالُ لهُ سُقَطرى كأنَّ البحرَ أغرقَ في يديها مخاطِرَهُ ليَنجُوَ فاستَقَرَّا فتاةُ البحرِ بنتُ الأرضِ أغنَى بلادٍ في يدِ المنفى...
2020/07/04
بينما كان قلبك يتأهب للعودة ... أودعتُ نبض قلبي في قلب محارة جرفتها الأمواج ذات جزر .. لن يصاب بدوار البحر فالمسافة، أعماق وجزر نائية .. والزبد العالق بين شفاه المحارة شهقاتك...
1
صحافة 24