الجمعة 19 اكتوبر 2018 آخر تحديث: الجمعة 19 اكتوبر 2018
الفصائل الفلسطينية تعلن من جانب واحد انتهاء جولة التصعيد في غزة
صواريخ حماس
الساعة 14:23 (الرأي برس - وكالات)

أعلنت فصال المقاومة الفلسطينية في غزة، الخميس، انتهاء جولة التصعيد الأخيرة مع إسرائيل، مؤكدة أنها ردّت على جرائم العدو.

وقال مصدر مسؤول في غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، إن “جولة التصعيد مع الاحتلال انتهت، المقاومة ردت على جرائم العدو، والتطورات الميدانية مرتبطة بسلوك الاحتلال”.

وأضاف: “تعتبر فصائل المقاومة أن هذه الجولة من التصعيد قد انتهت من طرفها وأن استمرار الهدوء مرتبط بسلوك الاحتلال”.

وكانت إسرائيل واصلت اليوم غاراتها على قطاع غزة، بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين بينهم سيدة وطفلتها.

وذكرت مصادر فلسطينية أن طائرات حربية إسرائيلية قصفت صباح اليوم مواقع تدريب لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة “حماس″ وأراضي زراعية في مناطق متفرقة من قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

وأعلن الجيش الإسرائيلي ، في بيان ، أنه أغار صباح اليوم على أكثر من 20 هدفاً عسكرياً في معسكرات تدريب تابعة لحماس، وأنه أغار أكثر من 140 هدفاً لحماس منذ أمس.

وأعلنت كتائب القسام، في بيان، عن إطلاق رشقات صاروخية على جنوب إسرائيل استهدفت مستوطنات ومواقع تدريب محاذية لقطاع غزة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن 16 إسرائيلياً أُصيبوا بجروح متوسطة وطفيفة وتضررت واجهات عدة منازل بفعل إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة.

وكان ثلاثة فلسطينيين بينهم سيدة حامل وطفلتها، استشهدوا وأصيب 12 آخرين بجروح ليلة الأربعاء الخميس، في سلسلة غارات إسرائيلية على القطاع.

من جهتها، أعلنت الرئاسة الفلسطينية، في بيان، أن الرئيس محمود عباس “أجرى اتصالات دولية مكثفة وعلى كافة المستويات لوقف التصعيد الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة”.

ونبّه عباس إلى خطورة هذا التصعيد، داعياً المجتمع الدولي إلى “التدخل الفوري والعاجل لوقفه وعدم جر المنطقة إلى مزيد من الدمار وعدم الاستقرار”.

يأتي ذلك وسط حديث غير معلن عن مباحثات منذ أيام لاتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة بوساطة من الأمم المتحدة ومصر. 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24