الأحد 16 ديسمبر 2018 آخر تحديث: الأحد 16 ديسمبر 2018
نجلا صالح لم يصلا الأردن.. تعرف على الوجهة التي وصلوا إليها
مدين وصلاح علي عبدالله صالح
الساعة 18:30 (الرأي برس - الأناظول+ وكالات)

أعلن الأردن، اليوم الأربعاء، أن نجلي الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، لم يدخلا عمّان، وتوجها لدولة ثالثة بعد مرورهما بالمملكة.

جاء ذلك وفق ما نقل بيان صادر عن الخارجية الأردنية، وصل الأناضول نسخة منه، عن مصدر رسمي، لم تسمّه أو تذكر منصبه.

وحسب المصدر ذاته، فإن "ابني الرئيس صالح توجها بالطائرة من صنعاء إلى عمّان ترانزيت لمدة ساعة واحدة في مطار الملكة علياء الدولي باتجاه دولة ثالثة ولَم يدخلا عمّان".

ولم يوضح المصدر اسم الدولة الثالثة التي أشار إليها في البيان، لكن مراقبون يتوقعون أن تكون وجهة نجلي الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح إلى الإمارات العربية المتحدة.

وكان "التحالف العربي"، الذي تقوده السعودية في اليمن، أنه سهل عملية نقل أبناء الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح من صنعاء إلى الأردن، وأصدر التصاريح اللازمة لطائرة تابعة للأمم المتحدة لنقلهم.

وبحسب تلفزيون "الإخبارية" السعودي، أعلن التحالف أنه "أصدر التصريحات اللازمة لطائرة الأمم المتحدة لنقل نجلي صالح"، مضيفا أنه، "سهل عملية نقل نجلي صالح من صنعاء إلى الأردن".

وكانت جماعة الحوثيين الموالية لطهران، قد أعلنت في وقت سابق اليوم، الإفراج عن نجلي الرئيس السابق علي عبد الله صالح من أحد سجونها في العاصمة صنعاء، بعد احتجازهما نحو 10 أشهر.

ويقول خبراء ومحللين سياسيين أن إفراج الحوثيين لشقيقي أحمد علي عبدالله صالح دون شقيق طارق ويحي ونجل الأخير خطة خبيثة من قبل المليشيات الحوثية لدس سموم الشك بين الأسرة وشق الصفوف وتسعى لإيهام طارق صالح الذي يقاتل في الساحل الغربي أن التفاوض تم مع أحمد علي حول شقيقاه دون أسرة الرئيس الراحل.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24