الأحد 16 ديسمبر 2018 آخر تحديث: الأحد 16 ديسمبر 2018
لمثل عينيك - قيس عبدالمغني
الساعة 18:57 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)



لمثل عينيك تفتعل الصباحات 
لمثل قوامك تندلع الثورات و تفتعل الحرائق و تتداعى العروش و تسقط الجمهوريات
لمثل رائحتك يستفيق السكارى و يتوب الخطاة و يعود المفقودين
و لأجل مذاقك يتصارع العشاق و تبرز أنياب المذءوبين 
يمكنني أنا :
الفتى الذي هرب مراراً من حصص الفيزياء 
الشاب لم يكمل تعليمه الجامعي 
الرجل الذي تهدمه قبلة و تشيده طعنة 
أن أفسر لحشد من العلماء ظاهرة الثقوب السوداء و أنا أضع ساقاً على ساق
فقط لأنني حضرت ذات يوم حصة الشامات في مدرسة جمالك .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24