الخميس 23 مايو 2019 آخر تحديث: الاربعاء 22 مايو 2019
الحوثيون يواجهون القبائل بهذه الطريقة!
جلسة سابقة لما يسمى حكماء اليمن
الساعة 16:04 (الرأي برس - وكالات)

أعلنت جماعة الحوثي المولية لإيران والتي تحتل اليمن منذ أواخر العام 2014، مساء الأحد، عن البدء الفوري بتنفيذ ما أسمته “وثيقة الشرف القبلي”، التي بدأت الترويج لها عام 2015، بغرض مواجهة القبائل الرافضة لها.

وانشأت الجماعة الإرهابية مجلسًا أسمتهم “حكماء وعقلاء اليمن”، ويضم مجموعة من شيوخ القبائل الموالية للجماعة، واجتمعوا امس الأحد بهدف إقرار القواعد التفصيلية والتنفيذية للوثيقة.

وتشير تلك الوثيقة إلى عزل المناطق والأشخاص الداعمين للحكومة اليمنية، ومصادرة أموالهم وأراضيهم إضافة إلى استخدام القوة ضدهم.

ويقول مراقبون إن الوثيقة وسيلة لزرع الخلافات والشقاق، وإذكاء الثأرات وبث الفرقة والاقتتال بين القبائل اليمنية، خصوصاً وأن الحوثيين يخوضون منذ أكثر من خمسين يوماً معارك مع قبائل حجور بمحافظة حجة.

وتشن جماعة الحوثي هجوماً واسعاً منذ يناير الماضي على مناطق قبائل حجور في مديرية كُشر بمحافظة حجة وسط مقاومة شديدة من أبناء القبائل الرافضة لسيطرة الحوثيين على مناطقها.

ورغم حشد الجماعة لترسانة عسكرية ضخمة من أجل السيطرة على مناطق قبائل حجور إلا أن قواتهم لم تتمكن من فرض سيطرتها على تلك المناطق بل زادت دائرة المواجهات اتساعاً.

بذكر أن جماعة الحوثي استخدمت هذا الميثاق واجتماع مجلس “الحكماء والعقلاء” لمواجهة الرئيس الراحل علي عبدالله صالح فيما عُرف بـ”مؤتمر العاشر من رمضان”، الذي أدى في نهاية المطاف إلى مقتل “صالح” في صنعاء على يد الجماعة المسلحة بعد أن حاول فضّ الشراكة معهم.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24