الخميس 27 يونيو 2019 آخر تحديث: الاربعاء 26 يونيو 2019
المشي بانتظام يحد من خطر الوفاة بأمراض الكبد
التهاب الكبد
الساعة 18:03 (الرأي برس - وكالات)

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن المشي المنتظم وممارسة تمارين تقوية العضلات ترتبط بانخفاض كبير في خطر الوفاة بأمراض الكبد المزمنة مثل تليف الكبد.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب جامعة هارفارد ومستشفى ماساتشوستس العام في الولايات المتحدة، وعرضوا نتائجها، الإثنين، أمام مؤتمر أمراض الجهاز الهضمي الذي يعقد في الفترة بين يومي 18و21 مايو/أيار في مدينة سان دييجو الأمريكية.

وأوضح الباحثون أن أمراض الكبد المزمنة تتزايد حول العالم، ويرجع ذلك جزئيًا إلى انتشار وباء السمنة، مضيفين أنه لا توجد حاليًا أية إرشادات للنوع الأمثل من التمارين للوقاية من الوفيات المرتبطة بتليف الكبد.

ويأمل الباحثون أن تساعد نتائج هذه الدراسة في تقديم توصيات محددة للمرضى المعرضين لخطر تليف الكبد ومضاعفاته.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون النشاط البدني الذي يمارسه ما يزيد على 69 ألف سيدة و 49 ألف رجل، وحالتهم مع أمراض الكبد المزمنة، في دراسة استمرت بين عامي 1986 و2012.

وقدم المشاركون بيانات دقيقة للغاية عن النشاط البدني، بما في ذلك النوع والكثافة، ما أتاح للباحثين فحص مستقبلي للعلاقة بين النشاط البدني والوفاة المرتبطة بتليف الكبد.ولاحظ الباحثون أن البالغين الذين كانوا يمارسون المشي المنتظم لديهم خطر أقل بنسبة 73% للوفاة المرتبطة بتليف الكبد، مقارنة مع أقرانهم الأقل نشاطًا.

وزادت نسب الوقاية من تداعيات تليف الكبد إذا كان الأشخاص يمارسون المشي بجانب تمارين تقوية العضلات.وقال تريسي سيمون، قائد فريق البحث، إن "تأثير التمرينات على الوفيات الناجمة عن تليف الكبد وسرطان الكبد لم يستكشف بعد على هذا النطاق".وأضاف أن "نتائج الدراسة تظهر أن التدريب على المشي وقوة العضلات يسهم في تخفيضات كبيرة في خطر الوفاة المرتبطة بتليف الكبد، وهو أمر مهم لأننا نعرف القليل جدا عن عوامل الخطر القابلة للتعديل".

وأشار إلى أنه "في الولايات المتحدة، تزداد معدلات الوفيات بسبب تليف الكبد بشكل كبير؛ حيث من المتوقع أن تتضاعف المعدلات ثلاث مرات بحلول عام 2030، وفي مواجهة هذا الاتجاه المقلق، هناك حاجة إلى معلومات حول عوامل الخطر القابلة للتعديل التي قد تمنع أمراض الكبد".

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24