الأحد 20 اكتوبر 2019 آخر تحديث: الأحد 20 اكتوبر 2019
"تفاصيل أولية"
بن سلمان والبركاني ينجحان في التوصل الى اتفاق هام بشأن اليمن وأحداثه الأخيرة
الساعة 03:50 (الرأي برس - عبدالكريم المدي)

كشف مصدر سياسي رفيع المستوى، اليوم، عن اتفاق تاريخي وشيك للأطراف اليمنية، من المقرر الإعلان عنه خلال اليومين القادمين بعد جهود حثيثة بذلت بغية الاتفاق عليه وإخراجه الى النور .

الجهود التي بذلتها عدد من القيادات السعودية بقيادة نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان وقيادات كبيرة في الدولة تتضمن عودة الرئيس هادي ومجلس النواب والحكومة وكافة قيادات الدولة، مع إعادة ترتيب وضع الألوية الرئاسية بشكل احترافي وان تكون مجهزة بشكل كامل وفق عقيدة وطنية بحتة، بعيدا عن الانتماءات الحزبية.

وبارك المصدر الجهود التي يبذلها رئيس مجلس النواب في سبيل إنجاح هذا الاتفاق والدفع بعجلة الحل الى الامام ، بما يهدف الى تطبيع الأوضاع وتوحيد صفوف الشرعية والتحالف في اتجاه المشروع الأهم وهو القضاء على الانقلاب.

وأكد المصدر أن مجلس النواب ليست مهمته فقط إصدار بيانات متشنجة كما يريد البعض ذلك، وإنما العمل وفقا لما يخدم أبناء الشعب اليمني كافة بدون استثناء والعمل على تصحيح مجمل الاختلالات.

واستغرب المصدر من الحملات الغير منطقية التي تسعى للنيل من مكانة رئيس مجلس النواب، مؤكدا ان تلك الحملات مغرضة ومصيرها الفشل المتوقع، داعيا الى ضرورة ان تتجه كل القوى العسكرية في شمال اليمن وجنوبه الى محاربة الميليشيات الانقلابية والابتعاد عن المشاريع الصغيرة والمعارك الجانبية الهادفة إلى الفوضى.

مثمنا الدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في احتواء الأوضاع في بلادنا وعودة الأوضاع الى طبيعتها وتوحيد كافة الجهود الوطنية صوب المشروع الواحد في مواجهة الانقلاب الحوثي.

خالد بن سلمان وسلطان البركاني ينجحان في التوصل الى اتفاق هام بشأن اليمن وهذه ابرز البنود*
 
كشف مصدر سياسي رفيع المستوى، اليوم، عن اتفاق تاريخي وشيك للأطراف اليمنية، من المقرر الإعلان عنه خلال اليومين القادمين بعد جهود حثيثة بذلت بغية الاتفاق عليه وإخراجه الى النور .

الجهود التي بذلتها عدد من القيادات السعودية بقيادة نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان وقيادات كبيرة في الدولة تتضمن عودة الرئيس هادي ومجلس النواب والحكومة وكافة قيادات الدولة، مع إعادة ترتيب وضع الألوية الرئاسية بشكل احترافي وان تكون مجهزة بشكل كامل وفق عقيدة وطنية بحتة، بعيدا عن الانتماءات الحزبية.

وبارك المصدر الجهود التي يبذلها رئيس مجلس النواب في سبيل إنجاح هذا الاتفاق والدفع بعجلة الحل الى الامام ، بما يهدف الى تطبيع الأوضاع وتوحيد صفوف الشرعية والتحالف في اتجاه المشروع الأهم وهو القضاء على الانقلاب.

وأكد المصدر أن مجلس النواب ليست مهمته فقط إصدار بيانات متشنجة كما يريد البعض ذلك، وإنما العمل وفقا لما يخدم أبناء الشعب اليمني كافة بدون استثناء والعمل على تصحيح مجمل الاختلالات.

واستغرب المصدر من الحملات الغير منطقية التي تسعى للنيل من مكانة رئيس مجلس النواب، مؤكدا ان تلك الحملات مغرضة ومصيرها الفشل المتوقع، داعيا الى ضرورة ان تتجه كل القوى العسكرية في شمال اليمن وجنوبه الى محاربة الميليشيات الانقلابية والابتعاد عن المشاريع الصغيرة والمعارك الجانبية الهادفة إلى الفوضى.

مثمنا الدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في احتواء الأوضاع في بلادنا وعودة الأوضاع الى طبيعتها وتوحيد كافة الجهود الوطنية صوب المشروع الواحد في مواجهة الانقلاب الحوثي.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24