الاثنين 09 ديسمبر 2019 آخر تحديث: الاثنين 9 ديسمبر 2019
حملة اعتقالات حوثية في صنعاء لأنصار عبدالله صالح
انصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح
الساعة 20:53 (الرأي برس - متابعات)

شنت ميليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم الأحد، حملات اعتقال وتوقيف بالعاصمة صنعاء، في مسعى منها لمنع أنصار الرئيس اليمني الراحل من الاحتفال بذكرى مقتله على يد الميليشيات في ديسمبر 2017.

وكشفت وسائل إعلام محلية، عن وصول تعزيزات عسكرية للعاصمة صنعاء توزعت على المربعات الأمنية ونقاط التفتيش تحسباً لاندلاع أعمال انتقامية تستهدف الحوثيين من أنصار صالح.

ونقلت عن مصادر أن ميليشيات الحوثي تبحث عن أسماء وشخصيات تم رصدها لقيامها بالتحضير لاحتجاجات شبه منظمة دعت إلى الخروج في ذكرى أحداث 2 ديسمبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتهمة إثارة الفتنة وإقلاق السكينة العامة.

وحسب المصادر، فإن ميليشيات الحوثي قامت باعتقال عقال وتجار وأعيان القطاع التجاري، في ظل تكتم شديد على هوياتهم.

وتخشى جماعة الحوثي من انتقال عدوى الانتفاضات في العراق ولبنان وإيران إلى مناطق سيطرتها، حيث تحولت المطالب الاقتصادية إلى مطالب سياسية لإسقاط الأنظمة الموالية لنظام الحكم في إيران.

وعقد مسؤولو المديريات الحوثيون اجتماعات مكثفة لمواجهة التحركات التي تدعو للتظاهر ومراقبة أي تجمعات في الأحياء للموالين لحزب المؤتمر الشعبي العام.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، قَتل الحوثيون الرئيس علي عبدالله صالح بعد دعوته للانتفاضة الشعبية ضدهم وخوض اشتباكات دامت أياماً في صنعاء، ولم يعرف مصير جثته حتى الآن.

وخلال الأسابيع الماضية، فرضت ميليشيات الحوثي الانقلابية إجراءات أمنية مشددة في العاصمة صنعاء بشكل لافت للسكان، واستحدثت نقاطا أمنية جديدة في عدد من الأحياء والشوارع، وهو نتيجة لمخاوفها أن يتكرر ما يحدث في العراق ولبنان في صنعاء التي تعاني من سيطرتهم.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24