الأحد 20 سبتمبر 2020 آخر تحديث: السبت 19 سبتمبر 2020
قصيدة.. - محمد الغيثي
الساعة 09:28 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

ربــــــي وربــــــكِ والــــــورى اللهُ
فــعـلامَ تـحـتـكرينَ أنــتِ رضــاهُ ؟

تــتــعـبـديـنَ اللهَ بـــــــي عــبــثــاً
هــــل بـالـفـراقِ تــريـنَ تــقـواهُ ؟

هـــو وحـــدهُ الأدرى بـــأن فـمـي
مــــــن بــعــدكــم لا مـــــاءَ أرواهُ

غـيـبي كـمـا يـرضـيكِ واخـتـلقي
لـــكِ ألـــفَ عـــذرٍ لــسـتُ أقـــواهُ

ولـتـوريـثـنـي لــلـريـاحِ كـمـبـحـرٍ
والــمـوجُ أنـهـكَ روحَــهُ وعـصـاهُ

تـسـتـمتعينَ بـحـرقـتي وتـلـوعي
وكـــأنَّ قـلـبـيَّ الـمُـستهامَ ســواهُ !

كـانـتْ عـيـونكِ كـل شـيءٍ ثـم لا
شـــيءٌ كــمـن فُـقـئتْ لــهُ عـيـناهُ

مـثـل الـلقيطِ وكـان يـجهلُ أمـرَهُ
مـــن قـبـل أن يـوحـي لــهُ أبــواهُ

هل كان عشقكِ لي مجردَ كذبةٍ
فرحـلتِ عـن قـلبي وأنـتِ مُـناهُ ؟!


٢١ ديسمبر ٢٠١٩ م

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24