الثلاثاء 07 ابريل 2020 آخر تحديث: الاثنين 6 ابريل 2020
قيادات في الشرعية تعد خطة في أمريكا لمهاجمة السعودية
عبدالعزيز جباري
الساعة 18:20 (الرأي برس- متابعات)

كشفت مصادر يمنية في الولايات المتحدة الأمريكية، أن نائب رئيس البرلمان اليمني، ومستشار الرئيس عبد ربه منصور هادي، عبد العزيز جباري اجتمع الثلاثاء 18 فبراير 2020، في نيويورك بقيادة جماعة الإخوان المسلمين، لتنفيذ خطة لمهاجمة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وأوضحت المصادر التي فضلت عدم الإفصاح عن اسمها، لحساسية الموقف، وخطورته، إن الاجتماع الذي وصفه المصدر بـ(الخطير والسري)، كان بغرض الترتيب للتواصل مع منظمات حقوقية أمريكية وشخصيات سياسية، بهدف التأثير عليهم وتغيير الصورة الحقيقية للتحالف العربي الذي يدعم الحكومة اليمنية، بصورة مشهوة، وفقًا لما نقله موقع الحديدة لايف.

وأكدت الموقع وفقًا للمصادر( لم يسميها) أن جباري مع القنصل عبدالله السعدي وعلي عبادي ومروان نعمان وعدد اخر من  جماعة الإخوان في الولايات المتحدة الأمريكية، وصلوا إلى اتفاق بالعمل المشترك، لتشويه وسمعة التحالف العري، وتحريك قضايا جنائية ضد الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، بهدف الضغط عليهم، وتسليم البلاد للمليشيا الحوثية الموالية لإيران

وبيّنت المصادر، أن هناك إجراءات تصاعدية سيتم تنفيذها من قبل “جباري” و قيادات وأفراد الإخوان المسلمين، إضافة إلى كوادر حوثية، كانت حاضرة معهم، منها تشكيل منظمات حقوقية تقودها الإخوانية توكل كرمان، وبدعم مادي وإعلامي من دولة قطر، لمهاجمة رموز في التحالف العربي، واتهامهم بارتكاب جرائم حرب في اليمن، وإظهار الحوثيين بالمعتدى عليهم، إضافة إلى استهداف المنظمات المساندة للتحالف.

وقالت المصادر، إن تلك الخطط التصاعدية، ستتزامن مع هجمات إعلامية ضخمة تقودها قطر ضد المملكة العربية السعودية، التي تسعى لفرض سيطرة الحكومة اليمنية على المناطق المحررة، وعدم افساح المجال لتهريب الأسلحة لمليشيا الحوثية الموالية لإيران، وخصوصًا منفذ شحن بمحافظة المهرة.

وأوضحت أن تحركات بالفعل بدأت بالتنسيق مع قنوات إعلامية إخوانية، وقطرية وتركية، بدأت تدين التحركات السعودية في المهرة، وفي عدد من المناطق اليمنية، وهي شبيهة للتحركات السابقة التي عرقلت مساندة الإمارات للقوات اليمنية من استكمال تحرير المناطق اليمنية المحتلة من قبل الذراع الإيرانية في اليمن.

وتشير المصادر، إلى أن مهمة جباري، تأتي منه بعد أن فتح خطوط تواصل مع المليشيا الحوثية الموالية لإيران، بغرض الحفاظ على ممتلكاته داخل اليمن، مقابل التحرك الدولي له، لمهاجمة التحالف العربي، وإدانة مساندة المملكة العربية السعودية للشرعية اليمنية.

وأدان عبد العزيز جباري، في الاجتماع مع كوادر حوثية وإخوانية في الولايات المتحدة الأمريكية، تحركات القوات اليمنية، والتحالف العربي من أجل السيطرة على منفذ “شحن” في المهرة، لفرض الأمن ومنع تهريب الأسلحة للحوثيين، ووصف في معرض حديثه مع الحوثي يحيى الكبسي، تلك العملية بأنها تنتهك السيادة اليمنية.

وقالت المصادر التي حضرت الاجتماع، اجتماع جباري مع موظفي سفارة هادي وقيادات من جالية الإخوان المسلمين في نيويورك كانت علنية وموثقة،  معتبرًا أن ذلك إساءة استغلال الوظيفة العامة للانتقام من التحالف العربي، بهدف دعم الحوثيين.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24