الأحد 29 مارس 2020 آخر تحديث: الأحد 29 مارس 2020
الجيش اليمني يدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث الميليشيات الحوثية
الجيش اليمني - اليمن
الساعة 16:49 (الرأي برس- متابعات)

أعلن الجيش اليمني، مساء الأحد، أن قواته مسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، ورجال القبائل يواصلون التقدم في أكثر من جبهة وسط تقهقر وفرار عناصر الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، إن أفراد الجيش الوطني تمكنوا من تحرير عدد من المواقع والجبال الحاكمة في جبهة قانية شرق محافظة البيضاء، أهمها القطور والتباب السود، بعد أن كانت تتمركز فيها الميليشيات الحوثية، واستعادة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

وأوضح، أن العشرات من عناصر الميليشيات وقعوا بين قتلى وجرحى وأسرى فيما لاذ البقية بالفرار.

وفي جبهة صرواح، غربي مأرب، تم تحرير عدد من الجبال والمواقع الهامة على امتداد جبهات صرواح، والسيطرة على منطقة دير صرواح وجبال المهتدي وخطاب، بحسب العميد مجلي، لافتا إلى أنه تم أسر وقتل عدد كبير من عناصر الميليشيات وما زالت جثثهم مرمية في الجبال والوديان.

وناشد الصليب الأحمر الدولي بانتشال جثث الحوثيين المنتشرة في الجبال والوديان، بعد أن خلفتها الميليشيات وفرت هاربة من مواقعها في صرواح، وفق ما نقله عنه الموقع الرسمي للجيش اليمني.

وثمن الناطق باسم الجيش اليمني، موقف القبائل المساند للجيش في جبهات القتال، وصمود واستبسال أبطال القوات المسلحة وتلقين الميليشيات دروس قاسية.

كما ثمن الموقف الأخوي لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، والاسناد المتواصل الجوي واللوجستي في المعركة الفاصلة مع ميليشيات الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران، مشيداً بجهود مقاتلات التحالف التي استهدفت بشكل دقيق تعزيزات الميليشيات الحوثية المتواصلة القادمة من صعدة وصنعاء.

وفي محافظة الجوف أكد العميد مجلي، إنه تم تكبيد الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة في مناطق متفرقة من جبهة خب والشعف وشرق مدينة الحزم، وأسر عدد كبير من عناصرهم في جبهتي الوجف في خب والشعف ومنطقة صبرين شرق الحزم.

وطالب الناطق باسم الجيش اليمني، الأمم المتحدة بتصنيف ميليشيات الحوثي المتمردة جماعة إرهابية، مشيرا إلى أنها استهدفت الأحياء المدنية والمأهولة بالسكان أكثر من مرة وسط صمت وتغاضي على جرائمها بحق المدنيين.

كما أشار إلى أن ميليشيات الحوثي تلجئ لبث الشائعات واختلاق الأكاذيب للتغطية على هزائمها وخسائرها المتلاحقة في جبهات عدة، بحسب تعبيره.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24