الاربعاء 27 مايو 2020 آخر تحديث: الثلاثاء 26 مايو 2020
رحیل الصحفي هاشم محمد عبدالعزیز عبدالله
الساعة 10:21 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)


رحل فجر یوم الجمعه 2020/3/27م عُرِف في الصحافة ب ”هاشم عبدالعزیز“ ، وله ادوار صحفیة عظیمة فی صحیفتي 14 اکتوبر والثوري ٠
مثل القطاع الطلابي في المٶتمر التأسیسي للحزب الدیمقراطي في یونیو 1968م، مع رفیق دربه علي عبدالرحمن عبدالجلیل (عباس)، عن منظمة الحدیدة٠
وهو صدیق ورفیق نضال الراحل عبدة محمد العبسي، والد الصدیق عصام عبدة محمد
کتب عنه الصحفي الرفیق خالد سلمان :

”رحل صديقي ورفيق رحلة عمر طويل، مهنة ونبلاً وإنسانية ، رحل هاشم عبد العزيز ، وسط زمن كل شيء فيه، يتصل بمشاعر الإنسان يعيش صمت موتى، غادرنا الصحفي المتمرس، الأب الذي أنجب، لنا من حنايا روحه، من غمزة طرف رمشه وطناً متخيلاً ، لم يولد بعد ولكنه في دواخلنا لا يموت، وداعاً هاشم، قلم لا يتكرر وإنسان سيبقى فينا دائم التوهج والألق، دائم الحضور.“

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24