الاربعاء 27 مايو 2020 آخر تحديث: الثلاثاء 26 مايو 2020
مشايخ "بني حشيش": ما يقوم به الحوثيين ضد المشائخ والقبليين جزء من امتهانهم للقبائل اليمنية
مشايخ بني حشيش-  صورة للعميد علي جار الله
الساعة 22:44 (الرأي برس- متابعات)

ألقت المليشيا الحوثية الموالية لإيران، بأحد مشائخ مديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء، السجن، بعد أن عجز بإرسال المزيد من أبناء المنطقة من الأطفال والشباب إلى الجبهات الحوثية ليكونوا وقود المعارك هناك..

وقالت مصادر قبلية لـ«الحديدة لايف»، إن العميد علي محمد غالب جارالله، وهو أحد المنتسبين للمؤسسة الاقتصادية اليمنية، ومن أبرز مشائخ مديرية بني حشيش، اعتقلته مليشيا الحوثي مرتين، قبل أن تعتقله للمرة الأخيرة في مكان مجهول ولا يعرف أحد عن مكانه أو اسباب اعتقاله.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا الحوثية، اعتقلته نهاية العام الماضي، وأخضعته لتحقيقات طويلة في “الهيئة العامة للاستخبارات العسكرية التابعة للحوثيين” لأكثر من شهر، وأفرجت عنه حينها لعدم ثبوت أي تهمة عليه، غير أن جهاز الأمن والمخابرات عبر الاستخبارات العسكرية، استدعوه مرة أخرى منتصف شهر يناير الماضي، ووضعوه في سجن مقر سجن الأمن السياسي سابقًا بدون توجيه أي تهمة ضده.

وأكدت المصادر، أن ما تقوم به المليشيا الحالية، ضد المشائخ والقبليين سواء في قبائل طوق العاصمة اليمنية صنعاء، أو القبليين في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا الحوثية، جزء من امتهان المليشيا للقبائل اليمنية، لإخضاعهم وإهانتهم وكسر شرفهم، وهو مسلسل أقدمت عليه المليشيا منذ أن سيطرت على صنعاء.

واعتبر بيان، لأبناء وأخوة العميد علي محمد غالب جارالله وكافة مشايخ وعقال بني جارالله بمديرية بني حشيش، أن الاعتقال تعسفي وهو، مشيرين إلى أنهم عجزوا عن الإفراج عنه، بعد أن استنفدوا كل الوسائل.

وقال البيان، إن كل المساعي والتوجيهات إلى رئيس الجهاز الذي ” فشلت في الإفراج عن علي جار الله، وهو ما يؤكد القول، أن اليمنيين أصبحوا داخل “دولة أصغر واحد فيها يحبسك وإكبر واحد فيها لا يستطيع إن يخرجك”.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24