الأحد 09 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأحد 9 أغسطس 2020
كسر تسللات حوثية بعد معارك عنيفة في الجاح والدريهمي وحيس
القوات المشتركة
الساعة 00:32 (الرأي برس- متابعات)

تصدت القوات المشتركة لمحاولات تسلل حوثية في قطاعي الجاح والدريهمي جنوب الحديدة وكبدت المليشيا الحوثية الموالية لإيران خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وقال مصدر عسكري في الحديدة، إن القوات المشتركة رصدت تحركات لعناصر حوثية حاولت التسلل نحو مواقع في قطاعي الجاح والدريهمي.

وأوضح المصدر أن القوات المشتركة خاضت معارك عنيفة مع العناصر الحوثية المتسلله واجبرتها على التراجع والانسحاب بعد سقوط خسائر فادحة في صفوفهم.

وفي وقت سابق، تكبدت المليشيا الحوثية خسائر بشرية فادحة على أيدي القوات المشتركة في حيس، أثناء قيام المليشيا بمحاولة التسلل في المدينة.

ومنذ إعلان التوقيع على اتفاقية ستوكهولم لوقف إطلاق النار في الحديدة، لم تتوقف المليشيا الحوثية يومًا واحدا، التزامًا بذلك، لكنها تواصل خروقاتها دون أن تحرك الأمم المتحدة أو الحكومة اليمنية ساكنًا.

وتواصل المليشيات الحوثية انتهاكاتها للهدنة الأممية وتصعيد عملياتها العسكرية رغم تمديد التحالف العربي لوقف إطلاق النار الشامل في اليمن، غير أنها تتكبد خسائر فادحة في العتاد والأرواح من قبل القوات المشتركة التي تتصدى لهجماتها المخترقة للهدنة الأممية في الحديدة.

وصعدت المليشيا الحوثية خلال الفترة الأخيرة خروقاتها وانتهاكاتها للهدنة الأممية من خلال قصف نقاط ضباط الارتباط التي أنشأتها الأمم المتحدة في أكتوبر 2019، إضافة لاستحداث وحفر خنادق طويلة تمتد إلى داخل مزارع ومنازل المواطنين شرق المديرية.

ويقول مراقبون سياسيون في الشأن اليمني، إن مواصلة المليشيا الحوثية تصعيدها العسكري في الحديدة، دلالة واضحة بعدم قبول تلك الجماعات المبادرات الأممية والمجتمع الدولي لعملية السلام ورفضها تطبيق أي بند من بنود اتفاق ستوكهولم ووقف عملية إطلاق النار بمدينة الحديدة.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24