الأحد 16 مايو 2021 آخر تحديث: السبت 15 مايو 2021
صديقي الذي نجا من موت - محمد الشميري
الساعة 14:56 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

صديقي الذي نجا من موت الشوارع طيلة 40 عاما ورصيفين
أخبرني أنه كان يقطعها وحيدا
كان يترك رواية في منتصف قراءتها 
يضعها عند جاره البّقال العجوز 
في صندوق الخضروات 
ولأنه نادرا مايشتريها الناس 
لاتدهسه العجلات 
فيعود للقراءة !
استدرك قائلا :
لاتترك أغنية في منتصف الآااااه
تلك غصّة لايغفرها طول العمر
ولا انتظار السلام 
عن الأطفال الذين يموتون
قاطعني :
قتلتهم الحقيقة 
عرفوها مبكرا !
عن الشعراء في شبابهم المبتور:
هي قصيدة وحيدة
لاتكتبها
لتعيش أرذل العمر 
عن بلادي :
(على الله تعود ، على الله 
يا ضايع في بلاد الله ) 
تخلص من ياء الملكية
وسافر وحيدا
كل العالم يرفضك !

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24