الأحد 16 مايو 2021 آخر تحديث: السبت 15 مايو 2021
الرأي برس انفرد بفحوى المحادثات بين فليته والمجتمع الدولي..
الحوثيون يرفضون مبادرات السلام من ضمنها إسقاط القرار 2216
الحوثيين في اليمن
الساعة 16:00 (الرأي برس- خاص)

أعلنت المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، في وقت مبكر من الثلاثاء 4 مايو 2021، رفضها أي تسوية سياسية في اليمن، ما لم تتوافق مع تطلعات الجماعة وراعيتها إيران، وهو الاعتراف بهم كسلطة أمر واقع.

وقال رئيس وفد المليشيا المفاوض، محمد عبدالسلام فليتة، في تغريده له على تويتر، إن رغبة المجتمع الدولي في إحلال السلام اليمن عبارة عن اختزال للصراع، وما سيعلن عنه مجلس الأمن الدولي لن يكون قابلًا للتحقيق بالنسبة لجماعته.

حديث " فليتة"، جاء بعد دقائق من أخبار بثتها قناة الميادين الممولة من إيران، عن حراك دولي في مجلس الأمن لإسقاط القرار الدولي 2216، وطي صفحة الرئيس اليمني المؤقت عبد ربه منصور هادي.

وترفع المليشيا الحوثية من سقف شروطها، كلما وافقت الحكومة اليمنية والتحالف العربي على تقديم تنازلات إضافية في سبيل إحلال السلام في اليمن، وهو ما يكشف حقيقتها الرافضة لأي حلول سياسي ما لم يكون لصالح الاستلام الكامل وتسليم اليمن لإيران.


والأحد كشفت مصادر لـ«الرأي برس»، وزير الخارجية السعودي التفي بمعية المبعوت الأمريكي إلى اليمن تيموثي لنيدر كينج، برئيس وفد الحوثي التفاوضي المقيم في سلطنة عمان، واستمع لشروط المليشيا من ضمنها إسقاط القرار 2216، والتخلي عن الحكومة الشرعية. 

مبادرة سعودية
والاثنين 22 مارس 2021، أعلن وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، عن مبادرة سعودية جديدة لوقف إطلاق نار شامل في اليمن، داعيًا المليشيا الحوثية لقبولها، والإنخراط في العملية السياسية.

وقال بن فرحان في مؤتمر صحفي عقده في الرياض، إن مبادرة إنهاء الحرب في اليمن تتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار، وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي إلى عدة وجهات إقليمية ودولية.

وأوضح أن المبادرة تأتي بالتعاون مع المبعوثين الأممي والأميركي وسلطنة عُمان، وتهدف للتوصل إلى حل تفاهمي بين كل الأطراف اليمنية.

وفي 9 أبريل 2020، أعلن المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي، وقفاً شاملا لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، لمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا آنذاك؛ إلا أن الحوثيين رفضوا ذلك، واعتبروه استسلام سعودي للحوثيين.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24