الأحد 14 أغسطس 2022 آخر تحديث: السبت 13 أغسطس 2022
قيادات المقاومة الشعبية يؤكدون: أن جذوة المقاومة ستبقى مشتعلة ولن تتوقف حتى تحرير الوطن من مليشيا الحوثي
المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية
الساعة 17:11 (الرأي برس- جبرصبر)

أكد عدد من قيادات المقاومة الشعبية " أن جذوة المقاومة ستبقى مشتعلة ولن تتوقف حتى تحرير كل المحافظات اليمنية من مليشيا الحوثي الإرهابية".

جاء ذلك خلال ندوة أقامها المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية بمدينة مأرب بعنوان.. الهدنة الأممية من طرف واحد "المخاطر والمآلات".

كما أكدوا " أن المقاومة الموجودة على الأرض في المحافظات هي صمام أمان، وستظل رايتها مرفوعة في حال أخفقت الحوارات السياسية". 

واجمعت قيادات المقاومة الشعبية يمثلون عدد من محافظات الجمهورية" أن الهدنة اقتصرت على توقيف ضربات الطيران، والصواريخ الباليستية، فيما المواجهات والهجومات الحوثية متكررة بشكل مستمر في مختلف الجبهات".

 وفي الندوة قال: رئيس المجلس الأعلى لمقاومة الحديدة شيخ قبيلة الزرانيق- الشيخ يحي منصر" لا وجود للهدنة منذ البداية ولا يمكن لمليشيا الموت التي تدعي الحق الإلهي في الحكم أن تتعايش مع جمهوريتنا ولأجل ذلك علينا مقاومتها حتى تطهير اليمن منها".

ولفت ان من مخاطر الهدنة طغيان مليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها وإرهاب المجتمع، وهذا يدعونا للعمل الجاد من أجل الحسم العسكري للحفاظ على شعبنا".

ودعا عضو المجلس الاعلى للمقاومة الشعبية بعدن- محمود القرشي: رئيس وقيادة  المجلس.الرئاسي للقيام بواجبهم في المرحلة الراهنة في الدفاع للوطن، وعدم الخضوع للضغوطات الدولية التي تصب في صالح مليشيا الحوثي، في ما يتعلق بموضوع الهدنة".

 وأضاف" إما أن تكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقكم في الدفاع عن الوطن أو ستكونوا نقطة سوداء في صفحات التاريخ الأبيض".

واعتبر وكيل محافظة الجوف- الشيخ عارف ناهض الهدنة الأممية من أجل تأجيل الملف اليمني نظراً لانشغالهم بحرب أوكرانيا، ومن ثم يعودوا لتنفيذ مخططهم التآمري، وأن الهدنة أو الحرب في اليمن فقط من أجل تلبية مصالح الخارج".

 وقال:" ان استمرار الهدنة بالشكل الحالي دون الدخول في حلول جذرية يهدد استقرار الاراضي اليمنية".

وأضاف ناهض: لا يوجد هدنة في اليمن وسنتعامل نحن في المقاومة على هذا الأساس وسيفرح أبناء شعبنا في استكمال عملية التحرير".

 أما عضو مجلس المقاومة الشعبية بمحافظة إب- الشيخ محمد سيف عبدالله، فأكد أن قوة المقاومة من قوة الموقف السياسي، بالتالي وجودها على الأرض صمام أمان، وهي التي تحدد البوصلة السياسية للحوار".

وقال: ان الضغط الدولي  للهدنة جعل التحالف والحكومة تتخلى عن خيارات استعادة العاصمة صنعاء، واعادة الشرعية ومؤسسات الدولة".

 ودعا سيف مجلس القيادة الرئاسي الى جمع كل الفصائل والوحدات العسكرية تحت مظلة وزارة الدفاع وبشكل عاجل".
 
فيما اعتبر عضو مجلس الاسناد بأمانة العاصمة - محمد الجماعي، الهدنة الأممية تصب في صالح مليشيا الحوثي وتمكينه من قبل المجتمع الدولي بشكل أكبر".

 وقال:" ان الهدنة هي مجرد ترحيل الانفجار وتأجيل موعد الحرب الأدمى، ويتجلى ذلك من خلال الحشد الذي تعده مليشيا الحوثي".

 ورأى الجماعي أن الخروج من الحالة الراهنة هو بالتعويل على قيادة المجلس الرئاسي وعليه يراهن أبناء الشعب في تحريرهم من مليشيا الحوثي سلماً أو حرباً".

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24