الثلاثاء 20 اكتوبر 2020 آخر تحديث: الاثنين 19 اكتوبر 2020
رويترز: الصندوق السيادي السعودي يعزز فريق التداول لديه لدعم استراتيجيته الجريئة
الساعة 23:24 (الرأي برس_ارم نيوز)
قالت وكالة رويترز للأنباء، إن صندوق الثروة السيادية الرئيسي في السعودية، عزز فريق التداول لديه في سعيه لتنفيذ استراتيجية جريئة شهدت بيع أسهم أكثر من 10 شركات عالمية لتحقيق أرباح سريعة في الربع الثاني من 2020. ونقلت الوكالة عن مصدرين وصفتهما بالمطلعين، قولهما إن صندوق الاستثمارات العامة، الذي يزيد حجمه على 300 مليار دولار، شكل فريقا صغيرا من المتداولين لتنفيذ استراتيجية التداول تحت إشراف تركي النويصر، رئيس الاستثمارات العالمية بالصندوق. وقال المصدران إن الصندوق عيّن الشهر الماضي، مازيار العموطي، وهو رئيس سابق للتداول في شركة ”كويلتر إنفيستورز“ للاستشارات وإدارة الثروات. وقال أحد المصدرين، إن العموطي ضمن فريق الأسواق العامة، هو المسؤول عن مواصلة بناء قدرات صندوق الاستثمارات العامة في مجال التداول، ولم يصدر حتى الآن تعليق من صندوق الاستثمارات العامة. وقال مصدر مطلع على استثمارات الصندوق: ”من الواضح أن اضطراب السوق في النصف الأول، أدى إلى ظهور فرص جديدة، حيث تظهر إفصاحات الربع الثاني استمرارا لاستراتيجية الأسهم تلك النهازة للفرص“. وقال مصدر ثان، إن محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان، وعددا قليلا من مساعديه المباشرين، يتخذون القرارات المتعلقة باستثمارات الأسهم العالمية. وتختلف استراتيجية تداول صندوق الاستثمارات العامة عن تلك الخاصة بصناديق الثروة السيادية الأخرى، والتي عادة ما تحتفظ بحيازاتها من الأسهم المدرجة لجني عوائد طويلة الأجل من خلال توزيعات الأرباح ومكاسب رأس المال. وبعد ضخ 7.7 مليار دولار في أسهم شركات عالمية، مثل ”سيتي جروب“ و“فيسبوك“ وعملاق النفط ”توتال“ في الربع الأول، تخلى صندوق الاستثمارات العامة عن تلك الأسهم في الربع الثاني، واستثمر 4.7 مليار دولار في صناديق المؤشرات. وقال طارق فضل الله، كبير المسؤولين التنفيذيين لدى ”نومورا أسيت مانجمنت الشرق الأوسط“: ”باع صندوق الاستثمارات العامة كامل حصصه في 13 شركة اشتراها في مارس/ آذار، مستفيدا من ارتفاع الأسعار خلال الربع الثاني. ويشير هذا إلى نهج تداول نهاز للفرص بدلا من استراتيجية الشراء والاحتفاظ التقليدية للصناديق السيادية الأخرى“. ومنذ أن صار مستثمرا أنشط في 2015، اتخذ صندوق الاستثمارات العامة بعض الخطوات الجريئة للارتقاء بمكانته على الساحة العالمية، وحصل على حصة بقيمة 3.5 مليار دولار في ”أوبر تكنولوجيز“، واستثمر 45 مليار دولار في أول صندوق تكنولوجيا لـ ”سوفت بنك“. وقال مصرفي خليجي كبير، إن المسؤولين التنفيذيين في الصندوق ”يشاركون في التواصل مع محللي الأسهم، ويستعينون بسماسرة عالميين لتنفيذ هذه التداولات.. يتحدثون إلى جميع محللي الأسهم في كبرى البنوك، ويحضرون مكالمات المحللين“.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
صحافة 24